||


البلد اخبار محلية


أصدرت عائلة سعدي من مدينة الناصرة بيان استنكار بعد مقتل الشاب عمار علاء الدين (23 عامًا) خلال شجار مؤسف شهده حي الصفافرة في المدينة، أمس الجمعة.

وأكّد آل سعدي أنّهم “مادون أيديهم للصلح ورأب الصدع ولاحتواء الوضع”، بحسب البيان.

هذا، وجاء في البيان الذي حمل عنوان “بيان شجب واستنكار باسم ال سعدي في الناصرة وجميع افراد العائلة في داخل الخط الأخضر وخارج الخط الأخضر”، ما يلي:”فجعت مدينتنا الناصرة، عصر يوم أمس الجمعة، بمقتل المأسوف على شبابه المرحوم عمار طارق علاء الدين، ضحية الشجار المؤسف. وإننا اذ نعتبر فقدانه كفقدان احد ابنائنا فاننا نشجب ونستنكر أعمال العنف وسفك الدماء وازهاق روح حرم الله قتلها. وبهذا نتقدم بخالص التعازي للوالد ولعائلة علاء الدين جميعًا، التي تربطنا بهم علاقات وأواصر المحبة والقرابة والنسب والجيرة الحسنة ورابطة الدين، بفقدان ابنهم الذي نعتبره ابننا وابن مجتمعنا”، بحسب البيان.

وتابع البيان:”نحن نمد ايدينا للصلح ورأب الصدع ولقد بادرنا بالتوجه للجنة الصلح العشائرية لتباشر احتواء الوضع، ونحن كعائلة نشجب ونستنكر هذه الجريمة النكراء التي حصلت وكما نستنكر جميع أعمال العنف عامةً في مدينتنا ومجتمعنا الفلسطيني، وقد كنا دائماً سباقين لحل الخلافات والمبادرة بالصلح بين الناس وبين جميع أبناء مدينتنا وشعبنا. وختاما نسأل الله عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته وأن يلهم ذويه وأهله وأقاربه وأصدقاءه وأهل بلده الصبر والسلوان. انا لله وانا اليه راجعون”، إلى هنا البيان.


تفضل بالرد

عنوان بريدك الإلكتروني لن يتم نشرة.