||

بلدي ينزف يحتاج السكينة فلا تهدوه سكينا
نامي يا بلد نامي ليلك من غدرهم بات حزينا
كم ام فيك ستودع وليدها في التراب وحيدا
يا قرة العين كيف العيش وفي الروح فقيدَ
يا بلدي تأملت بك الامان والعيش سعيدا
ما عدت أرى بك النور فالخير لا يستبينَ
عاثوا فسادا وقتلوا الافراح والخير فينا
تتسابق بين ازقتك خفافيش الظالمينا؟
سيخسأ من استهان يوما ببلد الاكرمينا
الليل الى زوال وان طال والفجر يحيينا


مقالات ذات صلة

تفضل بالرد

عنوان بريدك الإلكتروني لن يتم نشرة.