||


البلد- اخبار محلية


أدين رئيس المحكمة المركزية السابق في مدينة الناصرة، يتسحاك كوهين (65 عامًا)، بمخالفة التحرش الجنسي. حيث قررت قاضية محكمة الصلح في ريشون ليتسيون، عينات رون، رفض صفقة الإدعاء التي أبرمت بين النيابة ومحامي الدفاع عن المتهم، والتي بموجبها كان من المفترض عدم إدانة القاضي السابق المتهم، لكن المحكمة كان لها رأي آخر في النهاية.

ووفقًا للبيان الذي عممته سلطة المحاكم، فإنّ “المتهم، الذي شغل منصب نائب رئيس المحكمة المركزية في الناصرة بين النوات 2006-2013 ومن ثم أصبح رئيسًا للمحكمة منذ يناير/كانون ثاني 2013، اعترف بتنفيذه مخالفة التحرش الجنسي. ويستدل من لائحة الإتهام أنّ المتهم نفّذ المخالفة خلال شهر سبتمبر/أيلول 2010، حيث تحرّش جنسيًا بإحدى موظفات المحكمة المركزية في الناصرة خلال الدوام، دون موافقة الموظفة المشتكية”، بحسب البيان.

وذُكر في بيان المحكمة أنّ :”لائحة الإتهام النهائية التي تمّ تقديمها ضد المتهم جاءت ضمن صفقة إدعاء بين الطرفين، وبموجبها تتم إحالة المتهم لفحصه نفسيًا واجتماعيًا من قبل الهيئات المختصة في المحكمة، وقد تمّ الاتفاق أيضًا على أن يدفع المتهم للمشتكية تعويضًا ماديًا وقدره 2500 شيكل. وبموجب صفقة الإداعاء أيضًا تمّ الاتفاق على أن لا تتم ادانة المتهم بعد صدور توصيات الهيئات المختصة في المحكمة بشأن المتهم”، كما ورد في البيان.

ورغم ما ورد في صفقة الإدعاء بين الطرفين، قررت قاضية المحكمة إدانة القاضي المتهم نظرًا “لخطورة ظروف القضية، خصوصًا وأنّ المتهم يشغل منصبًا مهمًا في سلطة المحاكم ومن المتوقع أن يتصرف بموجبها ضمن المعايير والأخلاقيات، وأن يكون مثالًا يحتذى به للآخرين”، كما أوضحت قاضية المحكمة في قرارها.

وقد قررت القاضية عينات رون فرض “عقوبة خدمة الجمهور بـ220 ساعة على المتهم، وفقًا لتوصيات اللجنة المختصة في المحكمة. كما وتمّ فرض غرامة مالية يدفعها المتهم للمشتكية كتعويض مادي وقدره 2500 شيكل” ، وفقًا لما ورد في قرار المحكمة.

 

 

 


تفضل بالرد

عنوان بريدك الإلكتروني لن يتم نشرة.