[x]
kkk
[x]
kkk
||

ذكرت تقارير صحفية بريطانية، اليوم الأربعاء، أن الرعب، يسيطر على أروقة نادي برشلونة الإسباني، خوفًا من ابتعاد نجم الفريق ليونيل ميسي، عن الملاعب، فترة، قد تمتد إلى 4 أشهر.

وكان النجم الأرجنتيني، تعرض لإصابة مبكرة هذا الموسم، أبعدته عن خوض مباراة المنتخب الأرجنتيني، أمام فنزويلا، في تصفيات كأس العالم 2016.

وقالت صحيفة “ذا صن” البريطانية، إن هناك مخاوف داخل أروقة النادي الكتالوني، من احتياج اللاعب لعملية جراحية، قد تبعده عن الملاعب، لمدة 4 أشهر.

وأشارت تقارير، إلى أن برشلونة، كان أمامه 4 إستراتيجيات للحد من آلام ميسي، حيث تم تجربة إستراتيجيتن، وفشلا، وبانتظار تجربة الإستراتيجية الثالثة، وفي حال فشلها، فإنه سيكون مضطرًا للحل الأخير، بإجراء جراحة للنجم الأرجنتيني، والتي سوف تبعده عن الملاعب، بين 3 أو 4 أشهر.

كان اللاعب، قد خضع لفحوصات طبية الإثنين في برشلونة، أكدت أنه لا توجد أي إصابة خطيرة، إلا أن الأطباء أوصوا اللاعب بالراحة، لمدة تترواح بين 3، أو 4 أسابيع.

وأشارت تقارير، إلى أنه من غير المرجح أن يخوض ميسي، مباراة فريقه أمام ألافيس، السبت المقبل، بالدوري، لكنه بدون شك، سوف يشارك أمام سيلتك في دوري أبطال أوروبا، وأتلتيكو مدريد، في الليجا.

 

 


تفضل بالرد

عنوان بريدك الإلكتروني لن يتم نشرة.