||

الحلوى والسكاكر والمشروبات الغازية والشوكلاتة بمختلف أشكالها وأنواعها هي أقصى ما يتمناه طفل صغير بريء لا يعي خطورتها بل ربما لا يدرك أن لها خطراً عليه، فقد نشأ على وعود أهله بمكافئته إن أنجز واجباته، أو أنهى طبقه على الغداء بالحصول على الحلوى!
لكن مهلاً.. فالحلويات والسكاكر ليست مصدراً للفرح أو المكافأة فبحسب إحصائية لمنظمة الصحة العالمية عام 2014 أن ما يقارب من 42 مليون طفل في العالم دون سن الخامسة يعانوا من السمنة أو زيادة الوزن.
ووفقاً لمنظة الصحة العالمية أيضاً أن هناك صلة بين سمنة الأطفال وزيادة احتمال الإصابة بالأمراض المزمنة.

للحفاظ على صحة أطفالكم وحمايتهم من السمنة والتسوس وفرط النشاط والحركة الناتجة من إدمان الحلويات اتبعي عزيزتي الأم هذه الخطوات : 

  • اصطحبي طفلك عندما تذهبي لشراء الفواكه وأشركيه في اختيارها، وقومي بتعريفه على أنواعها واشرحي له فائدة كل نوعٍ منها.

  • شجعي أطفالك على القراءة وكافئهم بقصة جميلة أو كتاب مميز أو لعبة تنمي المعرفة والذكاء بدلاً من كيس الحلوى .

  • اصنعي لطفلك الحلويات المنزلية بدون استخدام السكر واستبدليه بمحليات طبيعية كالعسل أو الدبس أو الفواكه.

  • في التجمعات والمناسبات والأعياد أعدي العجوة بالمكسرات والشوكلاتة الخام وغلفيها بشكل مميز وقدميها لطفلك.

  • اشرحي لطفلك إن كان في عمر الثلاث سنوات دائماً عن فائدة الغذاء الصحي وكيف سيقوي جسمه ويحميه من الأمراض.

  • في المقابل اشرحي له عن أضرار المنتجات غير الصحية المليئة بالسكر والمحليات المصنعة، لا تيأسي سوف يستجيب لك في النهاية.

  • أشركيه في ابتكار أنواع حلويات جديدة مصنوعة من التمور والفواكه وزينوها بشكل جميل.

  • إن كان طفلك يحب الجلي “الجيلاتين”، استبدليه بالفواكه المجففة كالزبيب والمشمش والتين.

  • استبدلي رقائق الإفطار الملونة والمليئة بالسكر بالشوفان والزبيب والعسل مع الحليب.

  • استبدلي أنواع الشيبس المختلفة ورقائق البطاطس المصنعة بالفوشار أو المكسرات أو رقائق البطاطس المحمرة بمقلاة الهواء الساخنة بدون زيوت.

 


مقالات ذات صلة

تفضل بالرد

عنوان بريدك الإلكتروني لن يتم نشرة.