||


موقع البلد- اخبار محلية


شاحر بوسكيلا هي طفلة تبلغ من العمر 9 سنوات نقلت يوم امس الثلاثاء الى مشفى ” هعيمق” بمدينة العفولة بعد ان تبين ان لديها التهاب كيماوي خطير بيديها، وذلك

بعد تحضيرها للمادة التي يصنع من خلال لعبة المعجون اللزج، المعروف باسم “سلايم” والتي اصبحت لعبة شعبية متداولة بين الاطفال في البلاد. وقد جهزت بوسكيلا لعبتها من خلال خلط المواد التي اقتنتها من موادة الغسيل السائل ومواد اخرى تدخل كيماوية اخرى تدخل في صناعة وتحضير “السلايم”.

مشفى هعيمق يحذر الاهالي

وقد حذر مستشفى “هعيمق” الاهالي من السماح لابنائهم بلمس مواد التنظيف وغيرها من المواد. وقد اشار والد الطفلة الى ان ابنته “ارادت ان تكون كباقي الاطفال الذين يلعبون بهذه اللعبة التي اجتاحت البلاد، وقد لاحظت ان يديّ طفلتي اصبحت حمراء متورمة ومنتفخة واعتقدت ان الامر سيزول ولكن الامر اصبح خطيراً وزاد الاحمرار وواصبحت الحروق تمتد اكثر واكثر وتم ارسالنا الى مشفى العفولة الذي قام مختصوه بمعالجة ابنتنا”.

يشار الى ان السلايم مصنوع من الصمغ والماء والوان طعام، والشبكة العنكبوتية مليئة بالافلام التي تعلم كيفية تحضير هذه المادة بالبيت.

الطفلة مع والدها واحد الاطباء -تصوير: مستشفى هعيمق في العفولة


تفضل بالرد

عنوان بريدك الإلكتروني لن يتم نشرة.