||

وكالات ـ

اعتقلت “الوحدة القطرية” في الشرطة الاسرائيلية، اليوم الاثنين، ستة اسرائيليين من سكان مدن “ريشون ليتسيون” وعسقلان و”نتانيا”، بشبهة الاتجار بالبشر، وفقا لما اورده الموقع الالكتروني للقناة الثانية العبرية.

واتهمت الشرطة الإسرائيلية الستة المذكورين، بإدارة وتشغيل شبكة لجلب ثقيلي السمع والذين يعانون مشاكلا بالتكلم، من دول شرق اوروبا وتشغيلهم في اسرائيل كمتسولين يعملون لصالح جهات اجرامية.
وتنسب الشرطة الاسرائيلية للمعتقلين الستة تهم الاتجار بالبشر، واحتجاز اشخاص دون وجه حق، واجبار اشخاص على العمل القسري، واغتصاب، واحتجاز جوازات سفر واجراء اتصالات لارتكاب جريمة.
واظهرت نتائج التحقيق السري الذي شرعت به الشرطة الاسرائيلية بعد تلقيها تقارير من “هيئة تسجيل السكان والهجرة” في اسرائيل، أن المشتبهين الستة أحضروا من دول اوروبا الشرقية اشخاص يعانون من مشاكل في السمع والتكلم من خلال تأشيرات دخول سياحية، وتم استغلال هؤلاء الاشخاص وتشغيلهم في التسول من خلال اجبارهم على حمل اوراق ويافطات تشرح حالتهم الصحية، ومن كان يرفض هذا العمل يتعرض وبشكل منهجي للعنف المفرط والابتزاز والتهديد.
وعثرت الشرطة الاسرائيلية خلال التحقيق على 10 ضحايا حتى الان، تم احتجازهم داخل شقة في منطقة نتانيا، ونقلتهم الى ملجأ خاص بضحايا تجارة البشر.

مقالات ذات صلة

تفضل بالرد

عنوان بريدك الإلكتروني لن يتم نشرة.