||


موقع البلد


 

فجعت عائلة الفتى عمر وليد شلبي (14 عاما) في قرية اكسال، بعد ظهر اليوم الجمعه، بالعثور على جثته قرب منزلها

واستدعي طاقم طبي من مركز نجمة داود الحمراء إلى المكان ولم يكن أمامه سوى إعلان وفاة الفتى.

وباشرت الشرطة بالتحقيق في ملابسات الفاجعة، وأكدت عدم وجود أي شبهات جنائية. ورجحت الاعتقاد أن الفتى توفي في ظروف تراجيدية.

وسادت أجواء من الحزن الشديد في قرية اكسال والمنطقة في أعقاب انتشار النبأ المفجع.


 


تفضل بالرد

عنوان بريدك الإلكتروني لن يتم نشرة.