||

الجهل موضوع يستحق القراءة .

شخص سايق سيارة في امان الله ، بيجي واحد بضربه = جريمة قتل احكي جملة مع شخص غريب ، ما تتوقع الا الشر … وما بعد ذالك الجهل هو العنف ، واستعمال المخدرات ، والقتل ، والزيادة بالتخلف نبني بيوت دون أعمدة ، نتعلم ما لا نحب، ننجب دون أن نربي خلينا هيك شوية نكتب اشي قانوني #العنف من اسباب العنف .

1 – الإحساس الدائم بالنقص المادي والاجتماعي، فيقارن بين ما عنده وما عند غيره ويحاول لفت الانتباه حتّى لو كان بالطرق الخاطئة. عدم استغلال الشباب وطاقاتهم لنهضة الأمة ورفعتها، زيادة أعداد العاطلين عن العمل في صفوف الشباب ممّا يؤدّي إلى انتشار العنف في المجتمع. جهل الإنسان بعواقب العنف وأضراره على النفس، والأفراد، والمجتمع. العنف الناتج عن التطرّف الديني، والناجم عن عدم الفهم الصحيح للدين. التهوّر والطيش وعدم المقدرة على السيطرة على الأعصاب. الانتماءات السياسية المختلفة قد تؤدّي إلى الخلاف والعنف. تناول المشروبات الكحولية، أو تعاطي المخدرات، وذلك لما يسبباه من فقدان للعقل وبالتالي التسبّب بالعنف. عدم وجود وازعٍ دينيّ وأخلاقي. عدم الصبر والتسرع. فساد المجتمع وزيادة المغريات فيه. التربية السيئة وتعريض الفرد منذ الصغر للعنف. الفساد الحكومي والقانوني. والثأر .

 

2 – الأضرار أضراره على الفرد نفسه: عدم الشعور بتقدير الذات، والتعرّض للخطر، والتعثرات الحياتية والاجتماعية، الإصابة بالقلق والاكتئاب. أضراره على المجتمع: ضعف المجتمع، وزيادة الجرائم 3- العنف بحق الأطفال الأطفال هم من أكثر الطبقات المعرضة للتعنيف والأذى، نظراً لضعفهم وعدم مقدرتهم على الدفاع عن أنفسهم ومن أشكال العنف المتعدّدة على الأطفال ما يلي: تعرضهم للعنف المنزلي، سواء كان جسدياً أو نفسياً، بحيث يتعرّض الكثير من الأطفال للعنف من قبل الكبار في أسرتهم مثل تعرّضهم للضرب أو الشتم أو العقاب. تعرّضهم للعنف المدرسي، من خلال ضربهم أو محادثتهم بقسوة. ترك الدراسة والتوجّه لسوق العمل، حيث إنّ هذا سيحمّلهم الكثير من المشاق والمسؤوليات قبل الأوان، وبالرغم من أنّ جسدهم الضعيف لا يقوى على العمل، وتركهم للدراسة يحطم آمالهم ومستقبلهم ويمنعهم من أن يكونوا مثقفين ومهمين بالمجتمع. التعرّض للعنف في الشارع، وهذا قد يسبّب توجّه الطفل للجريمة. تعرّض الأطفال للاعتداءات الجنسية المختلفة، كالتحرشات والاغتصاب وجرائم الشرف. تع


تفضل بالرد

عنوان بريدك الإلكتروني لن يتم نشرة.