||


يحيى امل جبارين- البلد ام الفحم


تناشد عائلة الطفلة الفحماوية نور محمد خضر بالتبرّع لها بالدم بسبب تدهور وضعها الصحي والخطورة التي تتهدّد حياتها.

وتتوجّه عائلة الفتاة باهمية التبرّع يوم غد السبت في مسجد ابو عبيدة من الساعة التاسعة صباحا وحتى الثانية ما بعد الظهر.

ويشير مراسل “البلد” الى ان الوضع مستعجل والحالة الصحية تتدهور بعد مرور كل ثانية.

وقال جدًّ الفتاة – خضر حسن ورّاد بحديثه مع موقع البلد:” الطفلة منذ عام ونصف تعاني من مشاكل في الدم والتهابات بالجيوب الانفية، وقبيل ما يقارب عام تم التبرّع لها بنخاع عظمي من قبل شقيقتها ونجحت العملية ولزيادة الامان اكثر، قال الأطباء ان الطفلة بحاجة الى ان يتم التبرّع لها من قبل والدها”.

وتابع:” تم التبرّع لها من قبل والدها قبل حوالي 12 يوما وعلى اثر ذلك تدهورت حالتها الصحية وأدى ذلك الى مضاعفات صحية خطيرة مثل الانتفاخ في منطقة الرأس والوجه ولا يوجد عندها مناعة”.

وزاد:” المشفى يرفض ان يتم التبرّع مرة اخرى لنور من قبل أفراد عائلتها وعلى هذا نحن بحاجة الى متبرّع من الخارج وهم يريدون فحص فصائل الدم اذا ملائمة، واذا وجدوا ان الدم ملائم يستدعون الشخص للتبرّع بالنخاع العظمي”.

وانهى كلامه قائلا:” يوم الاحد سيأتي الشخص الذي يريد التبرّع بالنخاع وبدورهم الأطباء يأخذون المواد اللازمة لابنة ابني”.


تفضل بالرد

عنوان بريدك الإلكتروني لن يتم نشرة.