||


يحيى امل جبارين- البلد


تناقش محكمة الصلح في الخضيرة، قضية نعيم عبد الكريم جبارين في الخامس عشر من الشهر الجاري، اما محمود شقيقه فسيتم البت بشأنه في السادس عشر من الشهر الجاري بالمحكمة المركزية في حيفا.

يأتي ذلك عقب تقديم لوائح اتهام بحق الشقيقين، اليوم الجمعة ، لائحة بشبهة دعم تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام ما يعرف بداعش وأخرى بحيازة السلاح كذلك.

تجدر الإشارة الى ان المحامي عادل بويرات هم من مثل المتهمين امام هيئة المحكمة، وقال بحديثه مع موقع البلد:” اليوم جرى تقديم لائحة اتهام بحق نعيم في محكمة الصلح بالخضيرة على حيازة سلاح فقط اما شقيقه محمود فالحديث يدور عن لائحة اتهام تنسب له تهمة التخابر مع عميل اجنبي من حركة داعش”.

وحول الحكم، يقول بحديثه مع البلد :” حاليا لا يوجد حكم فقد جرى تأجيل الجلسة للأسبوع القادم حتى ما يتم الاطلاع على كافة المستجدات التي تتعلق بملف القضية، المتهمون ينفون التهم الموجهة اليهم جملة وتفصيلاً”.

وعن المتهم نعيم، يقول:” تم اسقاط التهم الأمنية بحقه وتم تحويل الملف من امني الى جنائي بحت وما ذكر في بيان جهاز الامن العام حول مبايعة نعيم لابو بكر البغدادي، فهذا مغلوط والحديث يدور عن حيازة سلاح كارلو”.

وأشار الى ان:” كان الحديث يدور في البداية عن تهم امنية خطيرة تنسب اليهم الانضمام الى خلايا إرهابية وتخطيط لتنفيذ عمليات تفجيرية داخل إسرائيل، بايعاز من كوادر حركة داعش بسوريا ولكن بعد التحقيق المستمر من يوم الاعتقال وحتى اليوم تم اسقاط التهم الأمنية الخطيرة كافة بحيث تم توجيه لائحة اتهام جنائية فقط بحق نعيم ولحيازة السلاح وسوف تبت في موضوعه محكمة الصلح بالخضيرة”.

واختتم كلامه قائلا: وكذلك الامر مع محمود، اسقطت التهم الخطيرة بحقه لتبقى فقط تهمة التخابر مع عميل اجنبي من تنظيم داعش”.


تفضل بالرد

عنوان بريدك الإلكتروني لن يتم نشرة.