||

يحيى امل جبارين – البلد


حكمت المحكمة العليا، قبل قليل، بإطلاق سراح ابن مدينة ام الفحم، علي محاجنة المتهمّ بإضرام النيران في أماكن مختلفة بمدينة ام الفحم.

 

وكانت العليا قد بتّت في الاستئناف الذي تقدّم به طاقم الدفاع عن الشاب، المحامي احمد حمزة يونس من عرعرة.

 

وقضت العليا بالقرار المذكور أعلاه، خلافا للمحكمة المركزية في حيفا التي قررت في وقت سابق، تجديد اعتقال الشاب حتى ما تنتهي الإجراءات القانونية بحقّه.

 

تجدر الإشارة الى ان العشرات من أصدقاء الشاب واهله، تواجدوا في قاعة المحكمة بهدف مساندته والوقوف معه كما تشجيعه.

 

ومن الجدير ذكره، انه تم اعتقال علي في الفترة التي شهدت بها البلاد حرائق مختلفة في حيفا والقدس ومناطق عدّة.

 

محامي الدفاع عن الشاب محاجنة – احمد حمزة يونس، قال بحديثه مع موقع البلد:”العليا تنصف المتهم وتقبل جميع ادعاءاتنا التي ادعيناها ضد قرار المركزيه في حيفا الذي امر بالاعتقال”.

 

وأكدّ ان:”كما اشارت المحكمه العليا ان هذه قضية اخذت الطابع الامني دون اي مبرر”.

 

وأردف:”انا اشرت الي الصور من موقع الحرائق والى اخطاء المحكمه المركزيه وقلت ان استمرار الاعتقال يؤدي الي المس بالسلطه القضائيه”.

 

واختتم كلامه قائلا:”فكل الجمهور يستغرب من هذه القضيه التي حاولت السلطات صبغها بطابع امني”.

 


تفضل بالرد

عنوان بريدك الإلكتروني لن يتم نشرة.