||


موقع البلد ام الفحم


تعيش ام الفحم لليوم الثاني على التوالي، حالة من الغضب والقلق في اعقاب العملية الاستشهادية التي قام بتنفيذها ثلاثية “محمد جبارين”، من سكان المدينة.

وترفض ام الفحم، ممارسات الشاباك الذي يماطل بتسليم جثامين الشهداء وتحريرها.

هذا وشهدت المدينة منذ صباح اليوم السبت، حركة غريبة بحيث وجّه جهاز الأمن العام، عدد من الدعوات لأصدقاء منفّذي العملية بهدف التحقيق معهم.

وكانت الشرطة قد اعتقلت بالامس شابين اثنين من المدينة للاشتباه بهم بأنهم كانوا مع منفّذي العملية بالقدس.

وتنظر محكمة الصلح في حيفا، مساء اليوم في شأن المشتبهين بحيث سيتم عرضهم على المحكمة بهدف تمديد الاعتقال.


تفضل بالرد

عنوان بريدك الإلكتروني لن يتم نشرة.