||


البلد- ام الفحم                               -الصورة للتوضيح فقط-


قبل اكثر من 13 عاماً قررت مؤسسة حراء لتحفيظ القرآن ،والتي تم حظرها اواخر عام  2015 ضمن حظر مؤسسات الحركة الاسلامية الشمالية، بناء مجمع ومسجد حراء في حي الظهر بام الفحم وتم استصدار التراخيص لهذا المشروع والبدء بجمع التبرعات له. 

مواطن فحماوي (الاسم محفوظ في هيئة التحرير) بعث لنا اعلان لجمع التبرعات لهذا المشروع متسائلاً: اين ذهب هذا المشروع واين ذهبت الاموال التي جمعت له؟ 

من جهته قام مراسلنا في الاتصال بالحاج مصطفى غليون والذي كان احد القائمين على المشروع ليستفسر عن تساؤلات المواطن الفحماوي فاجاب: المشروع التغى بسبب عدم المصادقة الرسمية من قبل دائرة الاراضي “المنهال” ، وقطعة الارض حتى اليوم غير مستغلة وهي تابعة لبلدية ام الفحم. 

اما بالنسبة لاموال التبرعات لم نستمر بجمعها بعد عدم الموافقة على المشروع، والاموال التي جمعت ذهبت اغلبها على استصدارات التراخيص وبقي مبلغ حوالي 1000 شيقل تم التبرع به، ايضا كان احد الاخوة قد تبرع بعدة اطنان حديد تم تحويلهن للمسجد الجديد في حي الظهر״ 


تفضل بالرد

عنوان بريدك الإلكتروني لن يتم نشرة.