||


البلد- اخبار محلية


انتشرت منذ مدة تقارير تؤكد انتشار فيروس في بعض الفنادق والمنتجعات التركية، الأمر الذي أثار حالة من الذعر عند السياح المتواجدين في تلك المناطق، والمواطنين الذين ينوون التوجه إلى تركيا لقضاء العطلة الصيفية.

مواطن من كفركنا :

” خلال رحلتي الى انطاليا في تركيا مع العائلة الاسبوع الماضي, في اليوم قبل الاخير ابنتي البالغة من العمر سنة و 3 اشهر بدأت تظهر عليها علامات ارتفاع في درجة حرارة الجسم , وفوجئت انا وزوجتي من الامر لان ابنتي وبفضل الله معافاة ولا تشكوا من اي شيء , ثم بدأت تظهر على يديها (حب) وبدأت ابنتي تفقد قوتها على الحركة , وفي اليوم التالي (اليوم الاخير من الرحلة) بدأ انتشار الحب في جسمها بشكل كثيف (والصور توضح ذلك ) , وقد تسبب الامر بقلق كبير لي ولزوجتي , فقد خشينا ان نفقد ابنتنا اذ لا يوجد اي جهة ممكن ان نتوجه اليها لتعالج الموضوع , وعندما طلبت منهم ان يحضروا طبيبا فاحضروا لي قائمة اسعار (150 يورو لزيارة الطبيب دون العلاج ) “.

هذا ما قاله مواطن من كفركنا خلال رحلته الى انطاليا – تركيا برفقة عائلته الاسبوع الماضي .

وكان الشاب قد عبر عن استيائه وامتعاضه الشديدين ازاء المعاملة التي وصفها ” بالمهينة” وغير الاخلاقية , من قبل المسؤلين في الفندق عندما فقصدهم بمساعدته بعلاج ابنته التي كادت (لا قدر الله) ان تتأزم حالتها الصحية اكثر واكثر.

واضاف :” فور وصولنا مطار اللد توجهنا الى مستشفى بوريا مباشرة , ودخلنا المستشفى مباشرة الى قسم الطوارئ حيث تفاجأ الاطباء من الوضع المأساوي للابني , وسالوني اين كنتم ؟ واخبرتهم اننا كنا في تركيا , وبقيت في المستشفى وبعد كل الفحوصات اتضح ان الحديث يدور عن فيروس “انترو” , وتم تشخيصه على انه من تركيا , حيث وصلت الى المستشفى حالتين ايضا كحالة ابنتي كانوا في تركيا “.

واكد ان ابنته وبفضل الله تحسن حالتها الصحية وانها غادرت المستشفى بصحة وعافية .


تفضل بالرد

عنوان بريدك الإلكتروني لن يتم نشرة.