||

موقع البلد:- من يحيى امل جبارين

شيّعت جماهير غفيرة من مدينة ام الفحم
والمنطقة، جثمان الضحيّة الثالثة لحادث الطرق القاتل الذي وقع على شارع رقم 6 قرب كريات چات، المرحوم الطفل ايهم محمد محاميد.

وكان المرحوم محاميد قد دخل في حالة الموت السريري منذ اول أمس الأحد، الا انه بالامس تمّ الاعلام الرسمي عن وفاته.

وانطلق موكب تشييع الجثمان من بيت جدّ المرحوم من طرف الوالد، وصولا الى مسجد حيّ عين ابراهيم للصلاة على الجثمان الطاهر.

وواصلت الجنازة سيرها حتّى مقبرة الجبارين – الاغبارية المشتركة في حيّ عين النبي وهناك وري الثرى على ايهم بجانب شقيقه لطفي ووالدته فريدة.

تجدر الإشارة الى ان الحزن والحداد يخيّمان على أهالي ام الفحم من هول الفاجعة التي ألمت بالمدينة.

ومن الجدير ذكره، مع تشييع جثمان المرحوم الطفل ايهم، ترتفع حصيلة قتلى حادث الطرق الى 3 وهم: الوالدة المرحومة فريدة اغبارية، الابن الأكبر لطفي محمد محاميد، والابن الأصغر ايهم محمد محاميد.

وعلم ان احدى المصابات المتبقيّات، راما في حالة حرجة جدا ودخلت الموت السريري قبل بضعة ايّام.

 


تفضل بالرد

عنوان بريدك الإلكتروني لن يتم نشرة.