||

.موقع البلد :- تنبأ إمام وخطيب مسجد قباء بالمدينة المنورة الشيخ صالح بن عوّاد المغامسي، بإذن الله بقرب زوال الغمة التي حلت بالبلاد العربية من جراء ما سُمي بالربيع العربي، نهاية العام المقبل 2017م رابطا في ذلك بين انقضاء 100 عام على وعد بلفور بوطن لليهود في فلسطين وانتهاء 7 سنوات على اندلاع ثورات الربيع العربي.

وقال المغامسي: لعل الله يجعل للأمة بعد هذه السبع، كما قال الله في حق نبيه يوسف عليه السلام: “ثُمَّ يَأْتِي مِنْ بَعْد ذَلِكَ عَام فِيهِ يُغَاث النَّاس وَفِيهِ يَعْصِرُونَ”، مشددا على حاجة الأمة اليوم للعودة واللجوء إلى الله مع التوكل عليه والأخذ بأسباب القوة والقدرة.

وقال المغامسي في برنامج الباقيات الصالحات على قناة دبي: “كان وعد بلفور بإقامة دولة فلسطين في نوفمبر عام 1917م أي أنه مضى على وعد بلفور 99 عاما وبقي عام واحد ويتم هذا الوعد 100 عام” مضيفاً بأن لله عز وجل سنَنا والشيء إذا بلغ مائة غالبا يبدأ بالانحدار، كما أَن الشدائد إذا بلغت سبعا غالبا تبدأ بالزوال.

وتابع: إذا جمعت بين هذا وهذا ونظرت إلى الربيع العربي، وقد نجم عنه آلام وجراح وفرقة وبلاء في الأمة والذي بدأ في أواخر 2010 م ، أي أنها بنهاية 2017 تنتهي 7 أعوام ، موضحا : يتزامن مع نهاية 2017 ، انتهاء 100 عام على وعد بلفور ، وانتهاء 7 سنين على ما سُمي بثورات الربيع العربي!

ونوه المغامسي في حديثه بأنه لا يتكلم عن دولة بعينها وإنما عن جملة الآثار التي أصابت الأمة من تسلط الأعداء والفرقة والشتات وسفك الدماء، مشددا بأن الأمة اليوم في حاجة ماسة للعودة إلى ربها وأن يكون للمسلمين حبل عظيم مع الله ويأخذوا بالأسباب التي تتلبس بالحكمة ومعرفة الإنسان لقدره، مشيرا بأن التوكل من أعظم أعمال القلوب التي يحتاجها الفرد والأمة مع الأخذ بالأسباب.

 


تفضل بالرد

عنوان بريدك الإلكتروني لن يتم نشرة.