||


موقع البلد ام الفحم


شهد البلاد في هذه الأيام أجواء حارة جدًا، الأمر الذي قد يشكل خطرًا على حياة بعض المواطنين.

واستقبلت صناديق المرضى في ام الفحم عشرات الحالات التي تعاني من موجة الحر الشديد، وحول هذا الموضوع التقينا الطبيب محمد كامل محاميد واجرينا معه لقاء قال فيه: نشكركم بداية على اهتمامكم بصحة الجمهور وهذا جيد ان يتم الحديث عن هذا الامر لأنه مهم جداً، في تعقيبي على موجة الحر، الأخير شديد جدا ممكن ان يؤدي الى أمور كثيرة منها ان تفقد الاجسام، الكثير من السوائل التي بداخلها، فقدان السوائل والاملاح يؤدي الى مضاعفات داخل الجسم، لهذا نرى انه عندما يترك طفل داخل السيارة المغلقة فمن الحرارة ممكن ان يحصل نزيف داخل المخ وبهذا توافيهم المنية”.

تنبيه ووقاية

وتابع:” لهذا ننبه انه يجب أولا عدم ترك الأطفال بالسيارة او نسيانهم، الحر الشديد ودرجة الحرارة المرتفعة تؤدي الى فقدان السوائل والاملاح، يجب الحفاظ دائما على شرب سوائل بكميات كافية وخاصة الاخوة العاملين في الغرف التي لا يتوفر بها مكيف وعليهم ان يتقوا الشمس ويحاولوا الابتعاد قدر الإمكان عن الشمس واشعتها”.

وعن طرق الوقاية من الجفاف، يقول:” على الناس شرب سوائل بكثرة وأكل المأكولات مع املاح ليتم منع قضية الجفاف وضربة الشمس، تفادي الخطر يتم عبر الوقاية بالابتعاد عن اشعة الشمس، الابتعاد يتم في ساعات التي فيها درجة الحرارة مرتفعة تقريبا من الساعة 12 ظهرا وحتى الثالثة ما بعد الظهر تكون الحرارة متطرفة ومرتفعة”.

وشدد على ان:” من المهم التواجد في منطقة مظللة وأن يحافظ المرء على شرب السوائل وارتداء الملابس التي تحميه من اشعة الشمس مثل قبعات الرأس لعدم التعرض لضربة الشمس”.

وتحدث عن إصابات بسبب حالة الطقس في أم الفحم قائلا:: تعاملنا مع عدة حالات وعالجناها مهنية واعطينا المرضة سوائلًا عن طريق الوريد .


تفضل بالرد

عنوان بريدك الإلكتروني لن يتم نشرة.