||


البلد- ام الفحم


تستعد عائلة محاميد لاستقبال د. زياد محاميد، وذلك بعد مكوثه للعلاج في مستشفى العفولة لمدة 3 أشهر، بعد اصابته في عيارٍ ناري، يوم (28.03) الماضي، أثناء تواجده بمحل لبيع اللحوم في ام الفحم، وصف وضعه الصحي حينها، بالخطر، ولكنه سرعان ما تماثل للشفاء.

وحسب اطلاع مراسل موقع البلد، وتواصله مع أفراد العائلة فإنه من المتوقع، خروج د. محاميد من المستشفى يوم الأحد المقبل، بالتزامن مع حلول عيد الفطر المبارك.

وعن وضعه قال شقيقه د. رياض محاميد في لقاء خاص مع موقع البلد: ” بعد توجهه لشكر كل من اعرب عن اهتمامه للإطمئنان عن صحة شقيقي زياد، الذي بدأ وضعه الصحي يتحسن ويتماثل للشفاء، وذلك بمساعدة الطاقم الطبي، والمقربين منه الذين قدموا لنا كل الدعم، المعنوي. وهو ما زال بحاجة لفترة علاجية اضافية، ووضعه غير مستقر صحيًا، ويلزمه المزيد من العلاج.

الاحتفال بعودته الى البيت.. بعد عناء العلاج

وتابع شقيقه، د. رياض، أن العائلة قررت أن تنظم حفل للتعبير عن فرحهم بشفاء شقيقه د. زياد، وسيكون الحفل في  قاعة أبو سرور يوم قدومه الى البلد، ودعا من خلال موقع البلد، المحبين لمشاركتهم هذه الفرحة والاحتفال معهم.

 

 

 


تفضل بالرد

عنوان بريدك الإلكتروني لن يتم نشرة.