||


البلد- اخبار محلية


بعد عام عاد الوزير بينت وزير التعليم لزيارة المربي قاسم أسدي وعائلته ولكن هذه المرة تختلف عن المرة السابقة التي جاء فيها معزيا ..هذه المرة جاء مهنئا العائلة بالمولود الجديد ” أحمد ” الذي أنعم الله به على العائلة اضافة على ذلك مهنئا العائلة بعيد الفطر المبارك …

وجاء في البيان الذي عممه الناطق بلسان وزارة التربية والتعليم كمال عطيلة: قبل عام جاء الوزير بينت الى عائلة قاسم أسدي معزيا في أعقاب الحادث المأساوي الذي أودى بحياة ولدية أثناء عمل العائلة كمربيين في جهاز التعليم في جنوب البلاد وقد سأل أنذاك الوزير بينت المربي قاسم أسدي وعائلته بماذا أستطيع أن أساعدكما وأقدم لكما فقالا نريد أن ننتقل للعمل في جهاز التعليم في شمالي البلاد وعلى الفور قرر الوزير بينت تحقيق هذا الطلب للمربيين قاسم وزوجته ولاء.

وتابع: والدة المربي قاسم أسدي -أطال الله عمرها -ومن شدة التفاعل قامت بتقبيل الوزير على جبينه معبرة بأنها أفضل طريقة لتقديم الشكر للوزير بينت على هذه الخطوة الانسانية .. وقد رافق الوزير بينت في زيارته السيد أيال أسعد وهو ناشط اجتماعي ومركز البيت اليهودي في وسط الأقليات كذلك د.محمد الهيب مسؤول التعليم البدوي والسيد أبو يوسف حسين الهيب رئيس مجلس طوبا ورئيس منتدى السلطات البدوية في الشمال وكان في استقباله جمع غفير من أهالي القرية وموظفي جهاز التعليم .


تفضل بالرد

عنوان بريدك الإلكتروني لن يتم نشرة.