لقيت سيدة مصرعها، في ساعة مبكرة من فجر اليوم السبت، إثر تعرضها للطعن على يد زوجها في رفح جنوب قطاع غزة.

وقال المتحدث باسم الشرطة المقدم أيمن البطنيجي، إن المواطنة  سعدة عبدالله محمد عاشور (31 عاماً)، قُتلت طعناً بالسكين على يد زوجها في حي تل السلطان برفح، مشيراً إلى أن القاتل “م، د” (37 عاماً) سلّم نفسه للشرطة.

وأكد البطنيجي أن الشرطة فتحت تحقيقاً عاجلاً لمعرفة خلفية الحادث، واستكمال الإجراءات القانونية.

وأفاد بيان صادر عن عائلة السيدة المغدورة تطالب فيه بالقصاص من القاتل، “بأن الزوج أقدم على جريمته النكراء بطعن زوجته عدة طعنات أودت بحياتها الى بارئها ،هذا ولم يكن قد صدر أي خلاف بينهما حيث قامت بإرضاع ابنها المولود السادس لهما والذي لم يتجاوز عمره أربعة أيام فقط وخلدت في نومها فقام المجرم بارتكاب جريمته وهي نائمة في فراشها”.