||


موقع البلد ام الفحم


ام الفحم هي الأقل ضريبة للمتر الواحد نسبة للكثير من البلدات العربية، 66 شيكل للمتر مقابل 128 شيكل للمتر في باقة الغربية

أصدرت بلدية أم الفحم بياناً عقبت فيه على ما جاء في وسائل الاعلام اليوم من مواقع انترنت وشبكات تواصل على لسان أعضاء من كتلة المعارضة البلدية، بأن إدارة البلدية أقرت في جلستها الأخيرة رفع نسبة ضريبة الأرنونا بنسبة 22%.

وأكدت البلدية في بيانها أن هذا الكلام مغلوط وغير صحيح ويجافي الحقيقة، خاصة إذا علمنا عدة حقائق حول هذا الموضوع:

الحقيقة الاولى: أنه تقرر رفع ضريبة الارنونا للسنة القادمة 2018 بنسبة 5.3% بالإضافة إلى 2.2% هي نسبة غلاء المعيشة. وهكذا على مدار ثلاث سنوات، أي أن النسبة على مدار ثلاث سنوات ستصل لـ16% فقط والباقي 6.6% هو غلاء معيشة.

الحقيقة الثانية: أن هذا القرار جاء في أعقاب توجه وزارة الداخلية بأننا في حال رفعنا نسبة الدخل من هذا الباب فستصل قيمة الهبات السنوية لصندوق البلدية لأربعة ملايين شيكل، وعلى مدار ثلاث سنوات هكذا سيكون.

الحقيقة الثالثة: أن الحديث يدور عن ضريبة أرنونا على المحلات التجارية الكبيرة والمؤسسات الخدماتية العامة، مثل المجمعات التجارية والبنوك وصناديق المرضى ومحطة الإطفاء ومحطة الشرطة وغرف شركة الكهرباء وشركة الهواتف، أي أن الحديث يدور بمجمله عن مؤسسات قطرية لها فروع في ام الفحم ومالكوها ليسوا فحماويين في غالبيتهم.

الحقيقة الرابعة: للمقارنة فقط فإن بلدية ام الفحم هي الأقل في هذا الباب من حيث قيمة الضريبة على المتر المربع الواحد. وللعلم فإن بلدية ام الفحم تجبي 66 شيكل للمتر المربع الواحد مقابل 128 شيكل تجبيها بلدية باقة الغربية، أي ضعف المبلغ الذي تتقاضاه بلدية ام الفحم، وهو نفس الأمر في بلديات أخرى مثل سخنين والناصرة وكفر قرع وغيرها من البلدات العربية الكبيرة.

الحقيقة الخامسة: وهي الحقيقة الدامغة أن هذا القرار ما كان ليكون لولا أنه يصب في مصلحة بلدنا الحبيب ومواطنينا الكرام. فنحن نضع نصب اعيننا مصلحة المواطن وخدمته على الوجه الأحسن والأمثل، والله الموفق.

باحترام

بلدية ام الفحم

الاحد 2.7.2017


تفضل بالرد

عنوان بريدك الإلكتروني لن يتم نشرة.