||


البلد- اخبار محلية


اعتذرت شركة بيتزا هت العالمية اليوم الثلاثاء عن الإعلان المسيء لإضراب الأسرى الفلسطينيين.

غرد النص عبر تويتر، الذي ظهر مؤخرا على النسخة الإسرائيلية من صفحتها على فيسبوك.

 وجاء هذا الاعتذار بعد أن قادت الناشطة الإسبانية ماري فيرنانديز حملة عالمية لمقاطعة الشركة.

وأوضحت الشركة في بيان على صفحتها الرسمية العالمية أن الإعلان كان تصرفا فرديا، وأنها أزالته فورا عن صفحتها العبرية.

وجاء في البيان أن الإعلان الذي ظهر على الصفحة الإسرائيلية غير مناسب إطلاقا، وأنه لا يمثل قيم الشركة العالمية.

وأفادت مصادر على صلة بالقضية أن الشركة أوقفت تعاقدها مع وكيلها للإعلان بإسرائيل.

وكانت بيتزا هت نشرت مؤخرا على صفحتها العبرية صورة يزعم الاحتلال الإسرائيلي أن القيادي بحركة فتح مروان البرغوثي يظهر فيها وهو يكسر إضرابه عن الطعام خلسة، وأرفقت الصورة بتعليق يقول “إذا أردت كسر الإضراب، يفضل أن تطلب بيتزا”.

ومثل الإعلان إهانة بالغة للأسرى، مما جعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي يهاجمون الشركة، ويطالبون بمقاطعتها، وهو ما أجبرها على الاعتذار.


تفضل بالرد

عنوان بريدك الإلكتروني لن يتم نشرة.