||


البلد- اخبار محلية


 صادقت لجنة خاصة تابعة للكنيست الإسرائيلي، أقيمت خصيصا لمواجهة العنف في المجتمع العربي،  الخميس، على اقتراح وزير الأمن الداخلي، جلعاد أردان، توسيع خطة “مدينة خالية من العنف”، عن طريق تجنيد عاملات اجتماعيات ناطقات باللغة العربية إلى صفوف الشرطة، لتحسين تعامل الشرطة مع قضية العنف ضد النساء في المجتمع العربي. 

فحسب المعطيات التي نشرتها الشرطة، تخشى 85% من النساء اللاتي تعرضن للعنف الإبلاغ للشرطة وتقديم شكوى. وتتوقع الشرطة أن تشجع خطوة توظيف عاملات اجتماعيات في نقاط الشرطة النساء على الإقدام على الإبلاغ عن حوادث العنف وزيادة تعاونهن مع جهات فرض القانون في الدولة. بحسب المصدر 

وقد قرر أردان تطبيق هذا النموذج، أي توظيف عاملات اجتماعيات في محطات الشرطة، بعد أن حقق نتائج إيجابية خلال مدة الاختبار في ثلاث نقاط شرطة كبيرة، واحدة منها في الناصرة وأخرى في الطيبة. فقد أظهرت النتائج أن عدد النساء اللاتي أقبلن على إبلاغ الشرطة ازدادا، الأمر الذي مكن الشرطة من التعامل مع هذه الحالات بصورة أسرع.

وإلى جانب عمل الشرطة في حالات العنف، نجحت العاملات الاجتماعيات في بعض الحالات في إقناع الرجال العنيفين أن يخضعو إلى علاج. وقد أثبتت التجربة أن وجود عاملة اجتماعية ناطقة باللغة العربية يؤثر كثيرا في تصرف النساء اللاتي يصلن إلى محطة الشرطة لتقديم الشكوى، فقد أدى وجودهن إلى تعزيز الثقة لديهن. على حد تعبير المصدر

 


تفضل بالرد

عنوان بريدك الإلكتروني لن يتم نشرة.