||


البلد- اخبار محلية


تعتبر بحيرة طبريا من أخطر الأماكن السياحية في البلاد، ونسمع عن عدد من حالات الغرق في البحيرة في كل موسم، وتعود خطورة السباحة وزيادة العرضة لخطر الغرق فيها إلى الأسباب الآتية:

1 عدم الوعي بصفات البحيرة غير المعدّة للسباحة باستثناء الأماكن المرخصة والتي تم التأكد من صلاحيتها.

2 وجود البحيرة فوق فوهمة بركانية من جهة، وتحت سطح البحر من جهة أخرى يؤدي إلى تشكّل حركة مياه لولبية الشكل عكس عقارب الساعة تعرف بالحوامات، تقوم هذه الظاهرة بشفطالاجسام بقوّة إلى الأسفل، وهنا لا بدّ من التنويه إلى أنّ خطر تشكّل الحوامات يزداد بعد الساعة الثانية ظهراً، وذلك بسبب تأثر المنطقة بهبوب تيارات هوائية قادمة من البحر المتوسط، ومن المعلوم أن المستجم تعلّم مبادئ السباحة في البركة حيث المياه الهادئة عديمة الحوامات بما يجعله جاهلاً تماماً بخطورتها.

3 امتلاء مياه البحيرة بالترسبات والأعشاب والأوساخ يؤدي إلى ضبابية الرؤية من جهة، وتعلق الجسم بها بما يجعل إمكانيه إنقاذه ضئلية جداً.

4 تباين ارتفاع الماء في البحيرة، فمثلاً قد يكون المستجم متمكناً من السباحة على عمق ثلاثة أمتار بيد أنّ الارتفاع يتضاعف فجأة إلى سبعة أمتار مما يزيد احتمالية الغرق.

تعليمات لتجنب مخاطر السباحة في بحيرة طبريا:

تجنب السباحة في الناحية الغربية والجنوبية من البحيرة حيث يزداد خطر تشكل الحوامات هناك.

الابتعاد التام عن المناطق الخطرة وغير المرخصة.

السباحة في المناطق المراقبة من قبل منقذين، مع ضرورة توفر منقذ لكل ثمانية شبان، ومنقذين لكل ثمانية قاصرين.


تفضل بالرد

عنوان بريدك الإلكتروني لن يتم نشرة.