||


موقع البلد ام الفحم


توجّه إلينا شاب غيّور على مصلحة البلد، يدعى محمود اغبارية يكشف في توجّهه لنا عن شبكة إسقاط تعمل بشكل جدّي على شبّان منطقة ام الفحم.

ويظهر هذا الامر في المهاتفة التي اجراها مراسلنا مع احد أفراد هذه الشبكة وهي فتاة عربية تعمل في مجال الهوى والدعارة الموجود في منطقة العفّولة.

وبحسب التسجيل الصوتي الذي أجريناه مع بائعة الهوى، تبيّن ان هناك اكثر من فتاة عربية تعمل تحت لواء هذه الشبكة في مجال الدعارة.

وتعمل الشبكة على استقطاب الشباب الفحماوي وذلك عن طريق ترويج الهاتف الخاص بهم في ام الفحم.

وما يثير الشكوك، هو انّ المروّج لرقم هذا الهاتف هو شاب من الضفّة الغربية.

تفاصيل القصة….

يتحدّث السيّد محمود ان ” احد ذوي الاحتياجات الخاصة الذي يعاني من تخلّف عقلي بسيط، قد دخل الى محلّه التجاريّ وهو في حالة من الغليان ويقول له انه يريد مبلغ مادي يصل الى 300 شاقل وحينما سأله اغبارية عن سبب احتياجه الى هذا المبلغ، اجابه ان هناك فتاة يريد ان يقابلها فما كان من السيّد محمود الا ان يأخذ رقم الهاتف الخاص بهذه الفتاة ويتصّل ليستوضح الامر”.

وتفاجئ انّه وصل الى بيت دعارة في منطقة العفّولة وبهذا أنهى كلامه السيّد اغبارية ان هذه الظاهرة بدأت تنتشر في ام الفحم بشكل كيير وتم إسقاط اكثر من شاب في فخه منهم من تم ابتزازه ومنهم من فضح أمره.

 


تفضل بالرد

عنوان بريدك الإلكتروني لن يتم نشرة.