||


موقع البلد ام الفحم


قامت قوات  صباح اليوم من وحدة “لاهف 433” بمداهمت بلدية ام الفحم واعتقال مدير الموارد البشرية السيد احمد محمود وموظفة اخرى على خلفية اتهامات وعلى ما يبدو انها من باب الكيد السياسي لا اكثر.

وعلم مراسل البلد من شخص مقرب من عائلة احد المعتقلين انه تم الافراج عن السيد احمد محمود بعد التحقيق معه ومع الموظقة التي تعمل في بلدية ام الفحم.

سبب الاعتقال…

ادارة بلدية ام الفحم: وحدة “لاهف 433” تداهم البلدية بناء على شكوى من كتلة المعارضة

التحقيق مع مدير الموارد البشرية حول محضر جلسة تم فيه اقرار بحث خرائط مفصلة لتفادي هدم بيوت اصحابها من مصمص وشق شارع لتسهيل الطريق على مقبرة

داهمت قوات من وحدة التحقيق في اعمال الغش والخداع في الشرطة – لاهف 433 – صباح اليوم الاثنين الموافق 3.7.2017 مكاتب بلدية ام الفحم حيث اقتحمت هذه القوات مكتب مدير الموارد البشرية السيد احمد محمود جبارين، كما قامت بمصادرة حاسوب المكتب وهاتفه الشخصي وعدد من الملفات، ثم طلبت منه مرافقتهم الى مكاتب الوحدة في عكا للتحقيق معه.

وجاءت عملية المداهمة والتحقيق بناء على شكوى تقدم بها أعضاء كتلة المعارضة ضد ادارة بلدية ام الفحم بادعاء أنه حصل تزييف في محضر جلسة مجلس بلدي رقم 1\2016 والتي جرت يوم 6.1.2016، حيث وافق المجلس البلدي في حينه على بحث خريطتين اثنتين في بند رقم 13 من الجلسة، يدعي اعضاء المعارضة أن هذه الموافقة تمت بعد انتهاء الجلسة الرسمية للمجلس البلدي، رغم أن الخريطتين هما لصالح المواطنين. حيث أن الخريطة الاولى تقع في بلوك رقم 20312 قسيمة رقم 32 وهي تابعة لعدد من اهالي مصمص وأم الفحم، لكن المنطقة ضمن نفوذ بلدية ام الفحم، وقد تمت الموافقة على تقديم هذه الخريطة لبحثها في لجنة التنظيم بهدف منع اوامر هدم تطال هذه البيوت، لتسهيل عملية ترخيص هذه البيوت وتجنيبها الهدم وعلى حساب اصحاب الاراضي أنفسهم. فيما الخريطة الثانية التي تمت الموافقة على بحثها في لجنة التنظيم المحلية هي في بلوك رقم 20432 قسيمة رقم 13 في حي عقادة وهي ارض مقبرة خاصة للأهالي هناك، وقد تمت الموافقة على بحث هذه الخريطة بهدف التسهيل لفتح وشق شارع موصل للمقبرة. أي أن الخريطتين تمت الموافقة على بحثهما في لجنة التنظيم بهدف خدمة المواطن والتسهيل عليه، علماً أن تكاليف وتمويل هاتين الخريطتين سيكون على حساب المواطنين أصحاب الأراضي أنفسهم. وننوه هنا أن الموافقة على بحث هاتين الخريطتين تمت في الجلسة المذكورة بتاريخ 6.1.2016 كما تمت المصادقة على محضر هذه الجلسة في جلسة المجلس البلدي التي تلتها.

إننا في ادارة بلدية ام الفحم نرى في هذا السلوك غريبا ومستهجنا على بلدنا وعلى اخلاقنا وعلى ادائنا الاداري والسياسي في مسيرة العمل البلدي الفحماوي.

بلدية ام الفحم

الاثنين 3.7.2017


تفضل بالرد

عنوان بريدك الإلكتروني لن يتم نشرة.