||


البلد- اخبار محلية


علم مراسل موقع البلد أنّ شابّة في الواحدة والثلاثين من عمرها، كانت قد خضعت لعملية ولادة قيصريّة في احد المستشفيات في البلاد تحت تأثير تخدير كلّي ، قامت بتقديم شكوى تدّعي خلالها بأنّها استيقظت خلال العمليّة وشعرت بكل شيء ، وسمعت الحديث بين الأطبّاء، وشعرت بألم فظيع .

” الشابة لم تستطع أن تصرخ “

وحسب ادّعاء الشابة ومن فظاعة الموقف ” فإنها على الرغم من استيقاظها وشعورها بكل شيء ، لم تستطع أن تصرخ  وتقول للأطبّاء بأنّها تعاني ، وذلك بسبب مواد مسكّنة للعضلات قام الأطبّاء بحقنها بها ، وفقط بعد دقائق طويلة وبمجهود كبير استطاعت أن تحرّك كف رجلها فلاحظت احدى الطبيبات هذه الحركة وأعلمت الطبيب المخدّر بأنّ الشابة مستيقظة ” .
يذكر أنّ هذه الحادثة وقعت قبل ما يقارب ثلاث سنوات، وقد ولدت الشابّة طفلةً معافاة، ولكن بسبب الألم الذي شعرت به وبسبب تأثير الحادثة على نفسيّتها، فقد قدّمت الشابّة شكوى ضد المستشفى تطلب منه تعويضها ب 2.5 مليون شيقل.


تفضل بالرد

عنوان بريدك الإلكتروني لن يتم نشرة.