||


موقع البلد


لا يخفى على احد منكم بان برامج الكرتون المشهورة ببرامج الأطفال، تحاول ادخال مضامين ما في نفوس اطفالنا المشاهدين وذلك من خلال الرسائل المخفية التي تحملها افلام وألعاب الكرتون في طيّاتها بحيث اعتاد اطفالنا على مشاهدتها وممارستها يوميا.

بعض الأهالي بل غالبيتهم حتى المرحلة الراهنة لم يصلوا الى المرحلة التي يدركون فيها هذا الامر وهو ان هنالك رسائل معينة تقف وراء كل عمل فني.

وليس من النافلة، التاكيد على انه لكل فنان طريقته الخاصة التي يعبر فيها عن الرسالة التي يريدها ايصالها للجميع من خلال الفن.

ولاحظ مؤخرا الكثير من عالمي الدماغ من خلال دراسات مستفيضة تجرى بين الحين والآخر بان هناك خطورة كبيرة للبرامج والالعاب الكرتونية التي تحمل ابعاد ورسائل مشبّعة بالسموم من حيث استغلال عقول الأطفال.

كما واكدّ الكثير من الباحثين المختصّين بعلم الدماغ بان هناك رسائل ورموز اباحية تحملها هذه الأفلام الكرتونية وان هناك خطط مدروسة يقف وراءها الفكر الماسوني والفكر الالحادي ناهيك عن الشذوذ الجنسي وزنا المحارم.

وانوّه بانه لا بدّ من طرح موضوع مهم كهذا لاطّلاع الاهل على مثل هذه المواضيع المهمة وذلك من اجل الحفاظ على سلامة عقول اطفالنا وكذلك بناء مجتمع خالي من الأفكار المنحطّة والدنيئة.

اناشد الجميع من أهل ومعلّمين بالعمل على هذا الموضوع والانتباه له والتعامل معه كما تقتضي المهنية.


تفضل بالرد

عنوان بريدك الإلكتروني لن يتم نشرة.