||

تم اختيار الفلسطينية كارولين عسّاف 16 عاماً من مدينة نابلس ممثلة عن ولاية نيو جيرسي الأمريكية في الكونجرس للقيادات الطبية والأطباء المتميزين وسيتم تكريمها لاحقاً من قبل البيت الأبيض ورواد جائزة نوبل على إنجازاتها التي أحدثتها والتي وصلت من خلالها لهذا المنصب، وخصوصاً أنها ستمثل ولاية تضم كبار الأطباء في حين أنها زالت طالبة.

وتعتبر عساف أول فتاة عربية سيتم تنصيبها في هذا الجانب، حيث تم اختيارها وإصدار اسمها من قبل مسؤول الملف الطبي في البيت الأبيض الأمريكي الدكتور (روبرت دارلنج)، وذلك بعد حضورها عدة مؤتمرات طبية وفوزها بالمركز خلال مسابقة على مستوى الولايات المتحدة والتي نظمتها مؤسسة (Health Occupation Students of America) باسم HOSAs Medical Leadership Competition))، ومعناها بالعربية مسابقة القيادات الطبية.

وتعد هذه المسابقة التي فازت بها عساف نقطة تحول في التفوق العربي وخاصة الفلسطيني على العالم الغربي في المسار الطبي، والتي أثبتت من خلالها أن المواطن العربي قادر على العطاء إذا ما أتيحت الفرصة له، وخاصة أن هذه المسابقة ضمت عشرات الآلاف من الأطباء في مختلف المدن والولايات الأمريكية، وأشرف عليها لجنة تحكيم تكونت من نخبة من الأطباء الدوليين، ليتم إدراج اسمها لتكريمها بحفل سيطلقه طبيب البيت الأبيض في الشهر السادس من هذا العام بالمشاركة مع مجموعة من الأطباء الحائزين على جائزة نوبل للطب.

وبناء على هذا ستعقد عساف عدة مؤتمرات تحت قيادتها تضم مجموعة من طلاب الطب في الجامعات الأمريكية بولاية نيوجيرسي، بالإضافة إلى عدد من الأطباء المتميزين ليتم فيه مناقشة الأوضاع الطبية في الولاية التي تمثلها بشكل خاص وفي الولايات الأمريكية بشكل عام.

وأوضحت عساف بأن المسابقة التي فازت بها يتشابه تكتيكها تماماً مع برامج الغناء العربي مثل مسابقة (عرب أيدول) و(ستار أكاديمي)، حيث تضم مسابقتها عدة حلقات وكل حلقة يتم تصفية عدد المتسابقين بالبرنامج وصولاً إلى الحلقة قبل النهائية، وأخيراً إلى الحلقة الختامية بعد عدة شهور، كما هو تماماً في البرامج العربية التي تم ذكرها، داعية الدول العربية إلى الاستفادة من هذه التجربة وتطبيقها بالوطن العربي حتى يتم الارتقاء بالمواطن العربي ومنافسته مع شعوب الغرب، ولكي لا يبقى العلم والتطور حكراً على دولة دون الأخرى.

وتستعد عساف للمشاركة بالمسابقة الدولية التي سينظمها مؤتمر القيادة الدولي بعد فوزها على كافة الأطباء المتسابقين على مستوى الولايات المتحدة الأمريكية، متأملة بذلك بأن تدرس طب الأطفال بجامعة هارفارد الدولية.




تفضل بالرد

عنوان بريدك الإلكتروني لن يتم نشرة.