||


يحيى جبارين- البلد ام الفحم 


التقى مراسل “البلد” شقيقة الاسير الفحماوي، محمد محاجنة، ريم محاجنة خلال مشاركتها بالاعتصام الالتحامي مع الاسرى الذي جرى في مسقط رأس الاسير، يوم الجمعة المنصرم.
واجرى مراسلنا مقابلة مصوّرة مع السيّدة محاجنة حول اوضاع شقيقها في خضمّ اضراب الكرامة والحريّة الذي يخوضه الاسرى منذ 27 يوما.ودعت محاجنة الى ” الالتفاف حول قضايا الاسرى ودعمهم في مطالبهم حتى ما يتم التجاوب مع قضاياهم
يذكر بان اضراب الحريّة والكرامة بدأ يَتَّخِذ مناحي خطيرة بعدما تدهورت صحة العديد من الاسرى وعلى وجه الخصوص انه لا يوجد هناك ايّة مفاوضات بهذا الشأن.
وقالت:” لا احد بامكانه القيام بالامور التي يقوم بها الاسرى ،والمقصود هنا الاضراب، نحن نتمنى من الله ان يُقوِّي الاسرى في هذه المعركة، نحن سعداء وفرحين من اجل الاسرى ومن اجل ما يفعلوه بداخل السجون وأتأمل ان يفرج عنهم قريبا وأعرب عن فخري واعتزازي بهم”.
وتابعت:” لا نعرف اي امر عن وضعه الصحي وهو لا يعاني من اية أمراض سابقة ولا نعرف اذا هناك مضاعفات خطيرة ام لا”.
واضافت:” حاولنا جاهدين التواصل معه، لكن محاولاتنا باءت بالفشل ونتمنى ان نلتقي به فقد نشتاقه كثيرا”.
وانهت كلامها قائلة:”ادعمونا وادعموا الاسرى، الكلمة الصغيرة ايضا تدعم ولها تداعياتها، لا تجلسوا في البيوت وهلمّوا لاسنادنا ومن يشارك بالنشاطات هم اسرى محررين وذوي الاسرى، وهذا لا يعقل أبدا، ساعدونا وقفوا معنا”.


تفضل بالرد

عنوان بريدك الإلكتروني لن يتم نشرة.