||


موقع البلد ام الفحم


وصلت لبريد موقع البلد رسالة من سيدة فحماوي – الاسم محفوظ في ملف التحرير- تنعت نفسها بالبلهاء او كما جاء بالرسالة “هبله” لانها قامت بالتسوق من خارج مدينة ام الفحم وشراء ما يلزمها ويلزم افراد عائلتها من ملابس وامور اخرى لاستقبال عيد الفطر .

نترككم مع الرسالة كما وصلتنا : 

كنت في بلد من الضفه كما يفعل الجميع للتسوق. اشتريت جلباب فاخر تركي من نوع مونتكيو. بعد ان رجعت الى ام الفحم قررت ان اشتري ما فاتني من هذه البلد . وخلال تجوالي في شوارع المدينة رأيت في احد المحلات التجارية للملابس الستاتيه

نفس الجلباب الذي اشتريته ب٥٠٠ شيكل معروض ب ٣٠٠ شيكل مع كوبون شراء هديه بنصف المبلغ الذي اشتريته يعني جلبابين بكون سعرهن ٤٥٠ شيكل…

واشتريت من مدينه قريبه على ام الفحم ملابس لاولادي بعد ما اكتشفت اني وقعت بفخ نصب في بلد من الضفه بدات ابحث عن الاسعار لنفس الملابس بام الفحم بصراحه اكتشفت اني هبله والمشوار والبنزين والتعب برمضان كله زياده

الرساله التي اردت ان ارسلها انه بلاش نكون يا ناس مضحكه في اسواق الغربيه وانا بعترف اني هبله وانضحك علي.

وكمان انتم يا تجار ام الفحم ديروا بالكم على ولاد بلدكم.

الرساله كما وصلتنا لموقع البلد وهو غير مسؤول عن اي خطأ املائي


تفضل بالرد

عنوان بريدك الإلكتروني لن يتم نشرة.