||


البلد- ام الفحم


احتشد عصر يوم امس الجمعة العشرات من الشباب على مدخل مدينة ام الفحم للمشاركة في مظاهرة من اجل التضامن مع الاسرى المضربين عن الطعام داخل السجون الاسرائيلية.

تجدر الاشارة ان الاسرى يخوضون في هذه الايام معركة الاضراب عن الطعام لليوم 26 ومنهم من وصفت حالته بالخطرة جراء الاضراب عن الطعام.

كما اشار اطباء بانه اذا واصل الاسرى الاضراب عن الطعام فسنسمع بالايام المقبلة عن سقوط شهداء بين صفوف الاسرى.

ومع كل هذا الغضب والتوتر الذي تشهده فلسطين مؤخرا قام يحيى محاميد الملقب ب ” فرفور ام الفحم” بالقيام بخطوة شجبها واستنكرها جميع اهالي ام  الفحم وهي تصوير المتظاهرين على مدخل المدينة في فيديو بث مباشر على صفحتة الفيسبوكية.

واثناء تصويره الذي وثق في الفيديو كان يشير محاميد بكلامه عن المتظاهرين بانهم ارهابيين وضد الصهيونية في خطوة استفزازية لجميع المشاركين في المظاهرة.

وخلال الفيديو وثق المدعو بفرفور ام الفحم لحظة توجه شابين اليه يطلبون منه الذهاب من المكان ليعلو لاحقا صراخ الشابين وهو يتوسل للحضور بان لا يستعملوا ايديهم بمعنى ان لا يضربوه مع العلم ان شهود عيان كانوا في المكان قالوا بان لا احد قام بالاعتداء عليه بالضرب وانما تعالت الاصوات لا اكثر كما وثق ذلك الفرفور بالفيديو الذي قام بتصويره بنفسه.

 


تفضل بالرد

عنوان بريدك الإلكتروني لن يتم نشرة.