||


البلد- اسرة ومجتمع


تشير المعطيات المتوفرة لمؤسسة “بطيرم” لأمان الأولاد على مدار السنوات الاخيرة الى ان شهر آب يعتبر من أخطر الاشهر على حياة الاطفال وذلك بسبب عدة عوامل تتداخل معا لتشكل خطرا او مسببا لإصابة قد تنتهي في كثير من الأحيان بمأساة.

ويعتبر شهر آب من كل عام شهرا تكثر في اصابات الأطفال غير المتعمدة خصوصا بعد انتهاء غالبية الاطر التربوية والترفيهية والاجتماعية كالمخيمات وغيرها، ليقضي غالبية الأولاد جل وقتهم في البيت وساحاته او لدى الأجداد في البيت، والذي في كثير من الاحيان يعتبر مصيدة يتعرض بداخله الاطفال والأولاد على حد سواء لإصابات شتى كالسقوط من علو، الحروق، الغرق سواء في حوض السباحة او في حوض الاستحمام والدهس في ساحات البيوت وغيرها من الاصابات العديدة الأخرى.

هذا وتشير معطيات مؤسسة “بطيرم” انه خلال العطلة الصيفية السنة الماضية لقى حتفهم 25 ولدا ، 11 من بينهم في حوادث طرق مختلفة و10 نتيجة الغرق. وفي شهر اب لوحده توفى 7 اولاد نتيجة اصابات غير متعمدة من بينهم 4 اولاد عرب وغالبية هذه الاصابات كانت نتيجة حوادث طرق.

هذا وتشدد مؤسسة “بطيرم” على ضرورة اتباع توصيات هامّة من قبل كافة الأهل والبالغين من أجل الاستمرار في عطلة صيفية أمنة لأطفالهم وأبنائهم: 
اثناء السباحة:

– السباحة تتم فقط في الشواطئ الرسمية المعدة لذلك وبوجود منقذ ووجود أشخاص آخرين حولكم.

– عدم إدخال الأولاد الى البحر او البرك دون مرافقة بالغ والبقاء على مقربة منهم اثناء ممارستهم السباحة.

– التواجد مع الأطفال داخل حوض السباحة و/أو على مقربة منهم وعدم الانشغال بأمور أخرى مثل الهاتف النقال.

– إفراغ حوض السباحة الاصطناعي وحوض الاستحمام الخاص بالأطفال مباشرة بعد الانتهاء من استعماله.

– مراقبة الأطفال حتى جيل 5 سنوات بشكل دائم اثناء مكوثهم داخل حوض السباحة.
في السيارة والشارع:

– لا يعبر ولد حتى جيل 9 سنوات الشارع لوحده دون مرافقة شخص بالغ

– الاهتمام بجلوس الأطفال في مقعد الأمان او على مقعد الرافع (البوستر) ووضع حزام الأمان كلٌ بحسب جيله ووزنه وبحسب التعليمات.

-التنبه لعدم ترك الاطفال داخل السيارة حتى لو لدقيقة واحدة والتأكد من خلو السيارة قبل اقفالها.

– عند ركوب الدراجة يجب وضع الخوذة التي يجب ان تلاءم رأس الطفل او الولد
اثناء التنزه

– مراقبة الطقس من المستحسن الخروج للتنزه في ساعات الصباح الباكر والانهاء من التنزه قبل حلول الظلام

– خلال المسار المشي فقط في شوارع محددة لا نقترب من حوافي الطرق.

– اخذ كمية كافية من الماء على الاقل 3 لتر للفرد .

– لمنع التعرض للدغة افاعي او عقارب من المهم ارتداء حذاء عالي وتنبيه الاولاد من مغبة العبث بالحجارة أو إمساكها وقلبها مما قد يعرضهم للدغات الزواحف والحشرات السامة التي قد تكون مختبئة تحتها. كما وعلينا تحذير الاولاد من مخاطر ادخال اليدين داخل الصخور وما بينها وداخل جذوع الأشجار.


تفضل بالرد

عنوان بريدك الإلكتروني لن يتم نشرة.