||


البلد- اخبار عالمية


توقع عدد من علماء الزلازل أن مدينة سانتياغو عاصمة تشيلي ستشهد خلال العقود القادمة أقوى زلزال في القرن الحادي والعشرين.

وفي دراسة نشرتها مجلة Earth and Planetary Science Letters العلمية قال العلماء إن ” كل التقديرات تشير إلى أن الهزات التي ستضرب تلك المنطقة ستكون قوية جدا، حتى أقلها شدة ستبلغ 8.3 درجة بمقياس ريختر”.

وأوضح العلماء أن الزلزال الذي سيضرب تلك المنطقة من أمريكا الجنوبية سببه انزلاق الصفيحة الصخرية “نازكا” تحت الصفيحة الصخرية لأمريكا الجنوبية، بسرعة تصل إلى 8 سنتيمترات في العام، وعرقلة الاحتكاك الصخري بين الصفائح القارية والتي تحصل في منطقة سانتياغو تحديدا، تؤدي لغوص القشرة المحيطية هناك بمعدل 4.5 م كل سبعين سنة، ما قد يتسبب بنشوب زلازل قوية ومدمرة.

وأكدوا أن احتمال حدوث الزلازل في تلك المنطقة وصل إلى 3% عام 2017، أي أكثر بمرتين أو ثلاثة من الحد الطبيعي، واحتمال حدوث الزلازل يتزايد هناك مع مرور الزمن.

توصل العلماء لتلك النتائج بعد سنوات من الدراسات الجيولوجية التي أجروها في منطقة أمريكا الجنوبية، وبعد مراجعة نتائج الزلزال الذي ضرب مدينة Illapel في تشيلي عام 2015، حيث وصلت شدته إلى 8.3 درجة بمقياس ريختر.

يذكر أن أقوى زلزال سجل في تاريخ البشرية هو الزلزال الذي وقع في تشيلي عام 1960، في منطقة تبعد 570 كلم عن عاصمتها سانتياغو، حيث وصلت شدته حينها إلى 9.5 درجة بمقياس ريختر.

 

تفضل بالرد

عنوان بريدك الإلكتروني لن يتم نشرة.