||


البلد- منوعات


بعد ان وُضع صيدلاني في ثلاجة الموتى في احدى المستشفيات الخاصة في عمان ولمدة 15 ساعة ، و بعد فشل الأطباء بإنعاش قلبه بالصدمات الكهربائية . 
انتابت الشكوك شقيقه بوفاته واعاد الطلب من الاطباء بصعقه بالصدمات من جديد وبعد اصرار من شقيق الصيدلاني ، ما دفع الأطباء لصعقه من جديد بالصدمات ، وبالفعل عادت الحياة لدماغه وعروقه بعد ساعتين من الصدمات ، وبعد 15 ساعة داخل ثلاجة الموتى . 

جرت الواقعة في أحد مستشفيات العاصمة عمان، وتحديدا الساعة السابعة يوم امس الخميس ما بين الساعة السادسة والسابعة مساء. 

وكانت المفاجأة بل الصاعقة عندما عاد النبض للقلب الساعة الثامنة مساء بعد 15 ساعة قضاها في ثلاجة الموتى. 

وبعد نحو الساعتين من صدمات الكهرباء عاد دماغه الى العمل، ثم دبّت الحياة في الجسد. 

عاد الصيدلاني الى الحياة وعلى عجل نقل للعلاج في مستشفى البشير بدل ان ينقل الى التغسيل ثم الى القبر، على حد وصف الاعلامي الاردني خضر المشايخ الذي كان شاهدا على الحادثة . 

ويقيم الصيدلاني في جبل الجوفة أحد جبال العاصمة عمان، وله صيدلية في مخيم الوحدات.


تفضل بالرد

عنوان بريدك الإلكتروني لن يتم نشرة.