||

موقع البلد:- هل تعلم أن فصائل دم الزوجين لها تأثير على الإنجاب وإنه في بعض الاحيان يجب على الزوجين أخذ بعض الاحتياط لضمان سلامة الطفل باذن الله ، ولكن كيف تدخل فصائل الدم في سلامة الجنين ؟ إليك التفاصيل .

فإذا إجتمع الأنتيجينان A و B في الدم كانت الفصيلة AB
وإذا خلا منهما الدم كانت الفصيلة O
إذا ظهر في الدم أنتجين A وحده كانت الفصيلة A
إذا ظهر في الدم أنتجين B وحده كانت الفصيلة B

آلية تبادل الدم :
AB يستقبل من جميع الفصائل ولا يعطي إلى فصيلة AB
A يستقبل من O و A ويعطي AB و A
B يستقبل من B و O ويعطي AB و B
O يستقبل O فقط ويعطي جميع الفصائل

عامل ريسيس والحمل :
عامل ريسس ( Rh Factor ) هو جين يكون فى دم الإنسان ، و هو أحد الطرق لتصنيف الدم يمثل عامل ريسس مشكلة أثناء الحمل فقط إذا ما اختلف عامل ريسس للأم عنه للجنين كأن تكون الأم سالبة عامل ريسس و جنينها موجب عامل ريسس

و هناك أربعة احتمالات لعامل ريسس للطفل مع أمه ، منها حالة واحدة فقط تمثل الخطورة :
(1) إذا كان الأب موجبا و الأم موجبة : فيكون الطفل موجبا متوافقا مع أمه
(2) إذا كان الأب سالبا و الأم سالبة : فيكون الطفل سالبا متوافقا مع أمه
(3) إذا كان الأب سالبا و الأم موجبة : فيكون الطفل موجبا متوافقا مع أمه
(4) إذا كان الأب موجبا و الأم سالبة : فيكون الطفل موجبا مخالفا لأمه ( و هنا تكمن المشكلة )

كيفية علاج مثل هذه الحالات:

(1) حقن الأم بالمصل المضاد بعد الولادة الأولى مباشرة و أيضا بعد كل ولادة تالية ، و حتى بعد حالات الإجهاض و فقد الجنين
(2) إذا لم يتم أخذ المصل و حدث الحمل مرة ثانية ، فيتم سحب عينة من السائل الأمنيوسى حول الجنين لتحليل نسبة الصفراء به ، فإذا كانت عالية يتم نقل دم سالب عامل ريسس للجنين و هو داخل الرحم
(3) التعجيل بولادة الجنين عن طريق الجراحة القيصرية و نقل دم إليه فور ولادته إذا كانت نسبة الصفراء عنده عالية

لذلك ننصح كل زوجين بعمل تحليل صورة دم لعامل ريسس لكل منهما لمعرفة ما إذا كانا يحتاجان لأخذ احتياطات خاصة أثناء الحمل لتأمين إنجاب طفل سليم

 

د . احمد المتعافي

تفضل بالرد

عنوان بريدك الإلكتروني لن يتم نشرة.