||


يحيى امل جبارين – البلد


لا زالت مدينة ام الفحم مفجوعة من الحادثة التي اودت بحياة الطالب الإعدادي صهيب محمد رفيق محاجنة.

وكان المرحوم قد لاقى حتفه اثر انقلاب الباچي الذي كان يقوده هو وصديقه عديّ.

هذا ولا تصدِّق ام الفحم الفاجعة التي ألمّت بها، بحيث حصد الحادث روح طفل لا زال في سنّ الـ13.

ويطلق اهل المرحوم وذويه، صرخة ضد حوادث الطرق وضد كل هذه الامور التي تسلبّ منّا ارواح ابناءنا لعلّ وعسى يعتبر الناس لان الأرواح ليست لعبة.

ويدعو اهل المرحوم، الناس الى التروّي والحفاظ على الصبر والتوكّل على الله والاخذ بالاسباب متمنّين بهذا ان تكون خاتمة الاحزان.

ونجحنا في “البلد” بالحصول على شريط فيديو للمرحوم وهو في مسجد مسقط رأسه، حي عراق الشباب بحيث كان يتلو ما تيّسر من الذكر الحكيم.

فيديو: تلاوة عطرة من الذكر الحكيم للمرحوم صهيب محاجنةhttps://goo.gl/ItCpmo

‎Posted by ‎אל-בלד אום אלפחם‎ on‎ יום שני 5 יוני 2017


تفضل بالرد

عنوان بريدك الإلكتروني لن يتم نشرة.