||


البلد- اخبار محلية


شاركت جماهير غفيرة من كفرقاسم والمنطقة في جنازة مؤسس الحركة الاسلامية في البلاد الشيخ عبدالله نمر درويش (69 عاما) الذي وافته المنية فجر اليوم خلال مكوثه في المستشفى.

هذا وقد حضر الجنازة عدد كبير من المواطنين من كافة البلاد، حيث تسود اجواء من الحزن منذ أن وصل خبر وفاة الشيخ درويش.

فيما أثنى الجميع على سيرته الطيبة ومشواره الكبير في دعم مشاريع وخطوات نضالية داخل المجتمع العربي، كما ولا بد من الإشارة الى أنه رغم الصعوبات التي واجهها المرحوم بسبب وضعه الصحي الا أنه واصل المشاركة في كافة النشاطات والمهرجانات التي كانت تقام ضمن مناسبات مختلفة، ودائما كان يخصص له كلمة التي يتحدث فيها عن مواضيع وقضايا مختلفة تهم المجتمع العربي، كما استمر في تقديم خطب الجمعة، وكان يحظى بتأييد واسع من من كفرقاسم وخارجها.


تفضل بالرد

عنوان بريدك الإلكتروني لن يتم نشرة.