||

موقع البلد:- فجع الوسط العربي قبل ايّام بحادث طرق أسفر عن مقتل صبيّتين وشاب قرب عيلوط.

حادث الطرق كان مميت لدرجة أنّ الضحايا فارقوا الحياة على الفور.

منذ ان نشر نبأ مصرعهم، والإشاعات المختلفة تنتشر.

الامر الذي أدّى الى حدوث حالة من الغضب عند أهالي الضحايا.

وكانت احدى الفتيات التي تقرب المرحومة دارين عابد، قد قالت:” ان المرحومات يعملن في قاعة افراح وانتهت حفلة الزفاف في ساعة متأخرة من الليل ولَم يجدن ايّ احد ليقلّهن الى البيت وفجأة وجدن هذا الشاب الذي اسعفهن واراد نقلهن الى البيت”.

وتابعت:” بالطبع أنّهن لم ولن يعارضن الصعود معه طالما لم يجدن احد”.

وأنهت كلامها قائلة:” كفى للإشاعات… كفى… علينا احترام حرمات الميّت”.


تفضل بالرد

عنوان بريدك الإلكتروني لن يتم نشرة.