||


البلد- مجتمع


“قال – سبحانه -: ﴿ وَلَا يُفْلِحُ السَّاحِرُ حَيْثُ اتى)

قصة غريبة حقيقية حدثت يوم السبت الماضي 13/5/2017 في احد احياء ام الفحم تم التقاط صور وفيديو موثق لرهبة الموقف الذي يمكن قد لا يتحملوه البعض واحتراما لستر حرمات البيوت تعاهدنا ان لا ننشر هذا الفيديو عبر شبكات التواصل الاجتماعي الا اننا من واجبنا الانساني والاخلاقي والديني ان نحذر الناس من هذه المراة وامثالها (الفيديو محفوظ لدى هيئة التحرير)
لكم ما حدث …

وصلت امراة بعباءة سوداء و بسيارتها الخاصة (صورة السيارة موثقة والمراة محفوظ لدى هيئة التحرير)

يوم السبت قبل الاخير في تمام الساعة **** دقيقة نزلت امراة من سيارتها الخاصة لها عند مدخل احد البيوت في حي معروف في البلد (محفوظ لدى هيئة التحرير) دون استأذان من اصحاب البيت وقد رشت مادة تشبه المسحوق مثل رذاذ الرمل الناعم الاصفر على عتبة المدخل وقد تحولت المادة من جاف الى اشبه ببقع زيت لاسباب غير معروفة لا الهدف ولا المقصد من وراء ذلك وقد تم التقتطها عبر كميرات المراقبة التابعة لاحد سكان الحي ومن ثم وصلت الى احد جدران منزل ملاصق للبيت الاول الذي قامت برشه وفعلت نفس المهمة وبعدما انتهت دخلت الى احد بيوت اقربائها ركنت السيارة في ساحة بيت قريبها وقامت ايضا برش المسحوق في الساحة لديهم ثم دخلت الى بيته وبعد ربع ساعة خرجت ركبت سيارتها وقامت بنفس العملية لبيت اخر في نفس الحي بعض البيوت اقاربها وبعضهم لا تمد لهم باي صلة قرابة وخرجت من الحي في تمام الساعة ***** وكله موثق عبر كميرات المراقبة والتتبع .

وبعد عرض الفيديو لعدة شيوخ نصحونا بعدم نشره وافتعال الفتنة بين الناس ولكن من (منطلق الدين دين النصيحة )اتضح ان المسحوق سحري للغاية تم توثيقه فيديو عبر ما رصدته كميرات المراقبة في الحي وقد جمع الفيدوهات وتم حفظها عبر (USB) ايضا وذلك انسب حل لايصاله باسرع فرصة لاقاربها بعدما تم التحقق من رقم السيارة واسم صاحب ملكية السيارة تفاجئنا بالحقيقة ان امراة مثلها قد تفعل ما فعلته ومن تفعل مثل هذه الشرك ايضا تستطيع ان تفعل بالشرك الاكبر هي وشريكاتها بالمثل وقد تقتل بلا خجل وقد تقوم بتسميم الناس دون ان تستحي ونحن من هذا المنطلق ننبه الناس ونحذر (فاحذر واعقل وتوكل) سنقوم بايصاله باقرب فرصة لوجهاء العائلة الامناء ! حتى ياتيهم اليقين والعيش بامن وامان في هذا الحي بالذات حتى يشاهدوا ما الغاية والهدف من وراء ذلك وليحكموا فيما خاض بيننا ونعترض هذه الشبهات والاتهامات وليس هنالك حجة على صورة او فيديو فكله موثق ومحفوظ في عدة اوجه لتعزيز مكانة الموقف تم أرشفة المشهد الى يوم الدين عبر (USB.CD.DVR)والله رقيب عتيد وخبير بعباده اجمعين حتى لا تكون هناك شبهات قمنا بتقديم المشهد لثلاث شيوخ في البلدة وضواحيها وتثبيتا على ما شهدناه فانها تقوم باكبر كبيرة الا وهي السحر وايمانا بالله عز وجل ( ” مَا جِئْتُمْ بِهِ السِّحْر إِنَّ اللَّه سَيُبْطِلُهُ إِنَّ اللَّه لَا يُصْلِح عَمَل الْمُفْسِدِينَ)

فمن يقوم بمثل هذه الافعال بشهر شعبان الفضيل اما ان يكون مريضا نفسيا ويحتاج الى مصح وابعاده منزليا عن البلدة هو وعائلته التي دفعوه بحقدهم الى فعل مثل هذه الاعمال وكما قال المثل الشهير (العين بالعين والسن بالسن والبادىء اظلم) او انزال فيها حكم اسلامي ((حيث قال شيخ الإسلام محمد ابن عبد الوهاب وهو يُّعدد نواقض الإسلام: “(السابع): السحر، ومنه الصرف والعطف، فمن فعله أو رضي به كفر. والدليل قوله تعالى: (وَمَا يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتَّى يَقُولاَ إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلاَ تَكْفُرْ)”[4].

السحر متضمن للشرك والكفر:

قال الإمام النووي – رحمة الله –: “فترى خلقاً كثيراً من الضلال يدخلون في السحر ويظنون أنه حرام فقط، وما يشعرون أنه الكفر، فيدخلون في عقد المرء عن زوجته وهو سحر، وفي محبة الزوج لامرأته وفي بغضها وبغضه، وأشباه ذلك بكلمات مجهولة أكثرها شرك وضلال، فليتق العبد ربه ولا يدخل فيما يخسر به الدنيا والآخرة”[6

تأملوها جيدا..تأملوها جيدا..ثم تأملوها جيدا..

حكم الذهاب إلى السحرة وتصديقهم:

قال النبي ﷺ: (من أتى عرافا أو كاهنا فصدقه بما يقول فقد كفر بما أنزل على محمد)[8].

وقال ابن باز أيضاً: “لأن الرسول ﷺ قد نهى عن إتيانهم وسؤالهم وتصديقهم لما في ذلك من المنكر العظيم، والخطر الجسيم، والعواقب الوخيمة، ولأنهم كذبة فجرة، والمصدق لهم بدعواهم على الغيب ويعتقد بذلك يكون مثلهم، وكل من تلقى هذه الأمور عمن يتعاطاها فقد برء منه رسول الله ﷺ”[12

وبهذا نوجه رسالتنا ..الا اننا ليس من هؤلاء الذين يدخلون البيوت ويعتدون على حرماتها وليس ممن شهدوا المنكرات وعرضوها على العباد ابدا نحن ليس هكذا ونقولها على الملاء الناس تحذر تحذر ثم تحذر وتتوكل على الله ولا يصيبكم من شيء الا ما كتب الله)

والتحذير قائم ليس تخويفا من اعمال سحر كلا والف كلا ! بل مخافة الله قبل اي شيء ومخافة اعمالكم يوم تلقون بها صفيحتكم يوم العرض ..

فاتقوا الله فيما اختلفتم فيه…كما ونوجه ان سوء الظن مخافة وروى البخاري ومسلم عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: إياكم والظن فإن الظن أكذب الحديث.

ارى كثير منا يظلم الناس وبعدها يبكي لما اصابه ما اصابه فلتراجع نفسك اولا ومن ثم كفر عن سيأتك بالتوبه النصوح الي الله ثم انظر الي عظمه الخالق كيف يزول عنك ما اصابك ولاتقول اني لا اظلم راجع نفسك ولاتستهويك نفسك والشيطان يملي عليك الظلم فتق الله في ما ظلمت .. والله المستعان.

وفي الختام نصلي ونبارك على نبينا محمد اشرف الخلق صلى الله عليه وسلم واستغفر الله لي ولكم وجعلنا من عباده المحسنين

“الى يوم الدين

الى هنا نص الرسالة 

 


تفضل بالرد

عنوان بريدك الإلكتروني لن يتم نشرة.