||


البلد- اخبار محلية


بعد مرور أسبوعين على وفاة الحاجة زمكنا عامر (أم عقل) من كفر قاسم، وبعد أن سادت اجواء من الحزن لدى العائلة والأقارب لفقدانهم انسانة كانت لها معزة خاصة في قلوبهم، وخلال الحديث عنها وعن ذكرياتها الخاصة، تلقت العائلة خبر مقتل إبن المرحومة محمد عامر (35 عامًا)، الذي قتل رميا بالرصاص وقتل معه فادي صرصور (35 عامًا) على يد مجهولين.

وقال أحد أقارب المرحوم: “قبل اسبوعين توفيت والدة الضحية محمد عامر، وفي الحقيقة صدمنا عندما تلقينا خبر مقتله، اذ لم نتوقع مثل هذه الجريمة البشعة التي لا نعرف من ارتكبها ومن خطط لها”.

ثم قال: “المرحوم انسان لطيف ومحبوب ولم يفكر في ايذاء الاخرين، لكن مع الأسف الشديد العنف والاجرام اصبحا لا يفرقا بين صغير وكبير وطفل وسيدة، فحياتنا جميعا باتت مهددة بالخطر في ظل العنف المستشري الذي اصبح يحاط بنا في كل مكان وزمان”.

واردف قائلا: “القتيلان قتلا بدم بارد، ونأمل أن يتم القبض على الفاعلين، لا أن تبقى هذه الجرائم مفتوحة مثل الجرائم التي سبقتها، فاذا لم نرَ أي تقدم، فالأفضل أن ترحل الشرطة من المدينة”.

يشار الى أن العائلة كانت قد فقدت لاعب كرة القدم صهيب فريج الذي قتل قبل عام ونصف رميا بالرصاص، والمرحوم هو شقيق زوجة ضحية الجريمة محمد عامر.


تفضل بالرد

عنوان بريدك الإلكتروني لن يتم نشرة.