||

أصدرت ادارة مجلس محلي كفرقرع ولجنة المستخدمين بيانا اعلاميا “تعبر من خلاله عن استنكارها وامتعاضها للعنف الكلامي والتصرف غير المقبول من قبل أحد أعضاء المجلس البلدي صباح اليوم الخميس”. وأشار المجلس المحلي في بيانه الى أن “أحد اعضاء المجلس البلدي قد تهجم بالعنف الكلامي والصراخ بصوت عال على مجموعة كبيرة من الموظفين إثر قيام المجلس بحجز حسابه في البنك بسبب عدم تسديد ديونه المستحقة للمجلس بالوقت، مما استدعى تدخل رئيس المجلس المحامي حسن محمد عثامنة الا أن العضو المذكور استمر بالصراخ والعنف الكلامي مما استدعى رئيس المجلس المحلي الى اخراجه من بناية المجلس”.

وجاء في بيان المجلس المحلي: “منذ استلمت ادارة المجلس المحلي مهامها، اتبعت النهج الديمقراطي والاخلاقي من خلال اعتماد سياسة حسن الخلق والتصرف تجاه الموظفين والمواطنين من خلال الاحترام المتبادل والعمل الجاد على تقديم افضل الخدمات والعمل على معالجة جميع الأمور بشكل مهني وموضوعي، وعليه فإن ادارة المجلس المحلي ولجنة المستخدمين ترى ببالغ الخطورة مثل هذا التصرف غير المقبول من قبل عضو المجلس البلدي ولم ولن تتهاون بالتعاون مع مثل هذه التصرفات غير اللائقة والتي لا تليق بكفرقرع وأهلها وتمس بسمعة المجلس المحلي وبلدة كفرقرع، وتطالب الجميع اعضاء وموظفين ومواطنين اعتماد سياسة النهج الحضاري الاخلاقي والاحترام المتبادل لنكمل مسيرة العمل والعمران معا” إلى هنا نص البيان.


تفضل بالرد

عنوان بريدك الإلكتروني لن يتم نشرة.