||


البلد- اخبار محلية


لقي طبيب في الثلاين من عمره حتفه يوم الاربعاء الماضي بشكل مفاجئ بسبب هبوط السكر في الدم بشكل كبير ، وذلك بعد اقل من يوم على انهاء وردية مناوبة في مشفى ‘رمبام’ استمرت 26 ساعة عمل.

وكان الطبيب يتخصص في طب الاطفال وعانى انخفاضا دائما في مستوى السكر في دمه.

وهز الحادث المأساوي الاطباء الذين شاركوه في مناوبة يوم الاربعاء الماضي التي انتهت صباح يوم الخميس.


تفضل بالرد

عنوان بريدك الإلكتروني لن يتم نشرة.