||


موقع البلد ام الفحم


قامت مواقع محلية وصفحات فيسبوكية يوم امس بنشر صورة لاحتراق مركبة المرحوم عز الدين محاميد تم التقاطها من مسرح الجريمة.

حيث نشرت الصورة مرفقة بستاتوس جاء فيه : ان احد اقرباء المرحوم قال بان :”زوجة المرحوم عز الدين رأت في المنام المرحوم وقال لها اقلبي صورة السيارة المحروقة فستعلمون القاتل”.

وعند قلب الصورة فعلا يظهر صورة وجه غير معروف.

واثار نشر الصور والحديث عنها ضجة كبيرة بين متصفحي الفيسبوك في وادي عارة بل وامتدت الضجة الى ابعد من وادي عارة.

هذا ومن اجل تحري صدق الرواية قام مراسل موقع البلد بالاتصال هاتفيا للشاب احمد محاميد ابن المرحوم عز دين محاميد مستفسرا عن الرواية المنتشرة على موقع الفيسبوك.

وفي حديث خاص لمراسل البلد مع الشاب احمد قال بان :”الله وحده يعلم فقط في حالنا بالبيت بعد هذا المصاب الذي الم بنا فان يفقد الانسان شخص عزيز علية هو لامر صعب فكيف حين يفقد احد والديه!!.

واضاف قائلا لمراسل البلد بانه :”شاهد هذه الصورة كما شاهدها الجميع لكن كل من شاهد الصورة اصابه الفضول حول الرواية واراد ان يعلم حقيقتها الا نحن عائلة المرحوم اصابنا الحزن والالم”.

وعن حقيقة الرواية قال:”والدتي لم ترى في المنام اي شيء يتعلق في هذا الموضوع وانفي بشكل قاطع اي اقاويل على لسان والدتي فهي في وضع لا تحسد عليه”.

وانهى كلامه قائلا:”اتوجه لكل المتطفلين واصحاب القيل والقال من اصحاب مواقع وصفحات فيسبوكية بانه لا يوجد حاجه ان تتحدثوا عن تفاصيل وهمية لا قيمة لها من اجل جمع اللايكات والتعقيبات”.


تفضل بالرد

عنوان بريدك الإلكتروني لن يتم نشرة.