||


البلد- اخبار محلية


تعرض الشاب محمد طه (27 عامًا) الى اطلاق النار من قبل حارس أمن تواجد يوم أمس في كفرقاسم أثناء المواجهات مع أفراد الشرطة حيث استشهد محمد متأثرا بجراحه، هذا ويذكر أن “الحارس قدم افادته ولم يتم التحقيق معه تحت طائلة التحذير وتم اطلاق سراحه وعودته الى منزله صباح اليوم”، وفقا لمصادر عبرية. وقال محامي حارس الأمن: “كانت هناك مذبحة ولم يكن هناك خيار آخر”، وفقا لما نشره موقع واينت العبري.

وأضاف المحامي: “كانت حياة موكلي بخطر، كان بين ألسنة النيران، والشرطة قبلت الادعاء الذي قدمه ولو لم تقبله لما كانت قد اطلقت سراحه”.

يذكر أن حالة من الغليان تجتاح الوسط العربي إثر استشهاد الشاب من كفرقاسم حيث أعلنت لجنة المتابعة يوم غد الاربعاء اضرابا عاما يشمل المدارس والمحلات التجارية والمرافق، كما وهناك دعوات لتنظيم مظاهرات عند مفارق ومداخل البلدات العربية عصر غد الاربعاء، في حيت تم الاعلان عن مظاهرة قطرية السبت المقبل في كفرقاسم.


تفضل بالرد

عنوان بريدك الإلكتروني لن يتم نشرة.