||


يحيى امل جبارين – البلد ام الفحم


شيّعت جماهير غفيرة من سكان معاوية والمنطقة، جثمان المرحوم عز الدين محاميد من بلدة معاوية الى مثواه الاخير، وذلك بعد صلاة العصر مباشرة.

وكان المرحوم قد لقي حتفه اثر تعرضه لعيارات نارية خلال تواجده في جت المثلّث بساعات المساء من يوم امس الثلاثاء.

وانطلق موكب الجنازة من بيت المرحوم الكائن في مسقط رأسه معاوية ومن ثم واصلت الجنازة سيرها الى الجامع هناك للصلاة على جثمانه الطاهر.

وقد استمرّت الجنازة حتى مقبرة البلدة لتتم مواراة الثرى على الجثمان.

وتعمّ معاوية حالة من الحداد والحزن اثر مصرع المرحوم برصاص الغدر.

يذكر بانّه كان من المقرر ان يتشيّع الجثمان في تمام الساعة السادسة مساء، الّا انه وبسبب وصول الجثمان في وقت باكر وقبل الموعد المتوقّع، تشيّع بعد صلاة العصر.



تفضل بالرد

عنوان بريدك الإلكتروني لن يتم نشرة.