||


موقع البلد ام الفحم


توجه مواطن من ام الفحم الى موقع البلد يحذر من هجمة شرسة على اهل وعائلات المدينة ورموزها حيث انتشر في الاونة الاخيرة منشورات لصفحات على موقع الفيسبوك تتطاول على قادة من ام الفحم وعلى تاريخ المدينة واهلها.

وفي الصورة اعلاه كتب الفحم اجاكم وهي اول صورة منشورة في هذه الصفحة وتبرهن هذه الصورة على النية الخبيثة من وراء هذه الصفحة حيث تدل هذه الجملة ان الظلام قادم.

وما يثير الريبة اكثر واكثر هو ان المنشورات في هذه الصفحة ممولة عن طريق دفع اموال لترويج هذه المنشورات.

ومن هذه المنشورات الممولة محاولة للنيل من شخص فضيلة الشيخ رائد صلاح التي وصفته بانه ياتي برجال اعمال من خارج مدينة ام الفحم لتبييض الاموال والسيطرة على الاقتصاد و ذكر في المنشور اسم محل تجاري معروف لرجل اعمال من خارج المدينة مع العلم ان هناك رجال اعمال في ام الفحم يعتبرون من اغنى رجال اعمال على مستوى الدولة ولم نرى منهم سيطرة على اقتصاد المدينة.

ويظهر في المنشورات العديدة لهذه الصفحات انها تحاول ضرب ما تبقى من الروابط الاجتماعية في ام الفحم حيث ذكر في احدى منشوراتها قصة بعيدة كل البعد عن الواقع وهي عن قيام شاب وذكر اسمه وعائلته بالاعتداء على فتاة ذكر اسمها وعائلتها بنية زرع الفتنة بين هاتين العائلتين.

وفي منشور اخر ذكر اسم قتيل/ة وتحدثوا في المنشور عن حيثيات الجريمة وعن تفاصيل القاتل واسمه وعائلته مع العلم ان كل ما كتب ليس له صلة بالحقيقة ما يدل على خبث كاتب المنشور.

بالاضافة الى ذلك عند الحديث عن فضيلة الشيخ رائد صلاح في المنشورات كان يكتب اسمه كالاتي : رائد ابو شقرة او رائد الصلاح ابو شقرة.

هذا ويطلب المواطن انه وفي حالة ان اي شخص كان من ام الفحم او من الداخل الفلسطيني ان يقوم بالتبليغ عن هذه الصفحات لاغلاقها.

ويناشد احذروا من الفتنة القادمة.

وقام موقع البلد من التحقق من هذه الصفحات ليجد انها فعلا اخطر من خطيرة واذا تم بالفعل تداول ما في المنشورات ستقوم الدنيا ولن تقعد في مدينة ام الفحم.

هذا وقمنا باخذ بعض المنشورات من باب التوضيح فقط مع حذف اسم الصفحة.


تفضل بالرد

عنوان بريدك الإلكتروني لن يتم نشرة.