||

أعلنت وسائل الإعلام التركية ، أن مذكرة توقيف صدرت في تركيا ضد نجم كرة القدم السابق هاكان شوكور في إطار حملة التطهير الجارية في الأوساط القريبة من الداعية فتح الله غولن بعد الانقلاب الفاشل الشهر الماضي.

وقالت وكالة أنباء الأناضول القريبة من الحكومة إن شوكور اللاعب الدولي السابق، اتهم بأنه “عضو في مجموعة إرهابية مسلحة”، في إشارة إلى حركة غولن الذي يقيم في الولايات المتحدة وتتهمه أنقرة بالوقوف وراء المحاولة الانقلابية التي جرت في 15 تموز/يوليو.وأضافت الوكالة أن مذكرة توقيف صدرت بحق والده سلمت شوكور.

وكان نجم كرة القدم السابق الذي لم يخف يوما إعجابه بغولن غادر تركيا مع عائلته العام الماضي، ليستقر في ولاية كاليفورنيا غرب الولايات المتحدة، بعد إجراءات قضائية بحقه بتهمة “شتم” الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وكان شوكور الذي لعب خصوصا في نادي غلطة سراي وعرف بأنه أهم هداف في تاريخ كرة القدم في تركيا، بدأ العمل السياسي الى جانب أردوغان وانتخب في 2011 نائبا على لائحة حزب العدالة والتنمية الحاكم منذ 2002.لكنه استقال من الحزب في 2013 بسبب معارضته لقرار أردوغان شن حربا ضد حليفه السابق غولن.ونفى شوكور قبل أشهر أن يكون انتقل الى الولايات المتحدة وقال إنه توجه إليها “لتعلم اللغة الإنجليزية”.


تفضل بالرد

عنوان بريدك الإلكتروني لن يتم نشرة.