||

يكثر الحديث عن أهمية أحماض اوميغا 3 على صحة الجسم وأعضائه كافة، وضرورة تناولها كمكملات غذائية، إذا لم يتم الحصول عليها من أصناف الغذاء الغنية بها،

مثل: بذور الكتان والأسماك والمكسرات.
اختصاصية التغذية عبير أبو رجيلي تطلعكم في الموضوع الآتي على كافة المعلومات المتصلة بالاوميغا 3 :

ما هي الأوميغا 3؟
الأوميغا 3 هي واحدة من الأحماض الدهنية المفيدة، بخلاف غالبية الدهون الأخرى التي يمكن أن تتحوّل إلى ضارّة في الجسم. وقد أشارت الأبحاث العلمية أنَّ تناول الأوميغا 3 يؤمن الحماية للجسم من أشدّ الأمراض خطورة.

مصادر الأوميغا 3
أبرز الأصناف الغذائية الغنية بالأوميغا 3 هي الأسماك المدهنة، والتي هي الأكثر فائدة للصحة، ونذكر منها السلمون والسردين والتونا والماكريل. تناولوا هذه الأسماك مرتين في الأسبوع للحصول على كمية كافية من الأوميغا 3.
كما أنَّ الأوميغا 3 متوفرة بنسب عالية في الجوز واللوز والفستق الحلبي وفي زيوتها، وبعض الزيوت النباتية الأخرى، مثل: زيت الذرة والصويا ودوار الشمس والفول السوداني، وفي بذور الكتان.
وتحتوي الخضر الورقية الخضراء على الاوميغا3 ، ولكن بنسب ضعيفة.

فوائد جمّة
للأوميغا 3 منافع صحية عديدة، وتشير الأبحاث إلى أنها تحارب الالتهابات المختلفة في الجسم، ممّا يخفّف من التهاب الأوعية الدموية والمفاصل وأعضاء أخرى. كما أنَّ لهذه الأحماض فائدة كبيرة للقلب، حيث تقلّل من خطر حدوث مشاكل في الشرايين وتحمي من الجلطات.
وتعمل الأوميغا 3 على خفض ضغط الدم المرتفع، ناهيك عن أنّها تقلّل من خطورة الإصابة بالسكتة الدماغية.
وقد أشارت الدراسات العلمية إلى أنَّ تناول الأوميغا 3 لا يقلّل من احتمال الإصابة بأمراض القلب فقط، بل ويحمي من الاكتئاب والخرف ومرض السرطان.

بعض المخاطر…
رغم الفوائد الكبيرة والمتعددة لأحماض الأوميغا 3 ، غير أنها قد تحمل بعض المخاطر إذا ما تمَّ تناولها بجرعات زائدة وكبيرة، حيث تزيد من خطر النزيف، وربما تتفاعل مع بعض الأدوية وتسبّب في نقص الفيتامين “إي” E.

نصيحة اختصاصية:
لا تتناولوا مكملات الأوميغا 3 من دون استشارة الطبيب أو اختصاصي التغذية أبداً. وحاولوا دائماً الحصول على هذه الأحماض من مصدرها الطبيعي، أي من الغذاء.


تفضل بالرد

عنوان بريدك الإلكتروني لن يتم نشرة.